النقاط الرئيسية:

النقاط الرئيسية
ارتفاع أسعار الذهب والفضة والبلاتين والبلاديوم
توقعات بخفض أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي
بيانات اقتصادية تدعم توقعات الخفض
تقارير التضخم ستؤثر على خفض أسعار الفائدة
محللون يتوقعون بدء التيسير النقدي في سبتمبر
ماري دالي تشير إلى ضبابية في التضخم في الأشهر المقبلة

أسعار الذهب تسجل أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين

ارتفعت أسعار الذهب اليوم وتتجه لتسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ الخامس من أبريل بعد بيانات اقتصادية عززت الرهانات على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) سيخفض أسعار الفائدة. وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمائة إلى 2350.87 دولار للأوقية (الأونصة)، بعد أن سجل أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين في وقت سابق. وزادت الأسعار 2.2 بالمائة منذ بداية الأسبوع.

استمرار توقعات خفض أسعار الفائدة

توقع المتعاملون أن يبدأ مجلس الاحتياطي الاتحادي دورة التيسير النقدي في سبتمبر. ويؤدي انخفاض أسعار الفائدة لتقليل تكلفة الفرصة البديلة لحيازة المعدن الأصفر. وأضاف ووترر أن تقارير التضخم لديها القدرة على تغيير الوضع “فيما يتعلق بالجدول الزمني المتوقع لخفض أسعار الفائدة”، وإذا تبين أن التضخم يتجه نحو الانخفاض، فقد يستفيد الذهب.

بيانات الأسبوع المقبل

من المقرر صدور بيانات مؤشر أسعار المنتجين ومؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة الأسبوع المقبل. وذكرت ماري دالي رئيسة بنك الاحتياطي الاتحادي في سان فرانسيسكو الخميس أن هناك قدرا كبيرا من الضبابية في الولايات المتحدة حول اتجاه التضخم في الأشهر المقبلة.

تحسن الأداء للفضة والبلاتين والبلاديوم

بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.2 بالمائة إلى 28.38 دولار للأوقية، وتتجه لتسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ الخامس من أبريل أيضا. وزاد البلاتين 0.6 بالمائة إلى 983.78 دولار وصعد البلاديوم 0.5 بالمائة إلى 971.50 دولار. ويتجه كلا المعدنين لتحقيق مكاسب أسبوعية.

الأسئلة الشائعة:

1. هل ستخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة؟

نعم، هناك توقعات بخفض أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي.

2. بماذا يعزز البيانات الاقتصادية الرهانات على خفض أسعار الفائدة؟

تظهر البيانات الاقتصادية تباطؤ النمو الاقتصادي وزيادة طلبات البطالة، مما يدعم توقعات الخفض في أسعار الفائدة.

3. هل سيتغير التضخم في الأشهر المقبلة؟

حسب ماري دالي رئيسة بنك الاحتياطي الاتحادي في سان فرانسيسكو، هناك ضبابية كبيرة في التضخم في الأشهر المقبلة، ومن المتوقع حدوث تغيرات.

اقرأ أيضا