النقاط الرئيسية

عدد السكان الذين غادروا قراهم الساحلية في بنغلادش بحثًا عن ملاجئ خرسانيةأكثر من 800 ألف شخص
توقعات حول وصول إعصار قوي إلى اليابسةإعصار ريمال يتوقع ضرب الساحل الجنوبي لبنغلادش وأجزاء من الهند المجاورة برياح تصل سرعتها إلى 130 كم/ساعة
تأثير ظاهرة التغير المناخي على زيادة عدد العواصف الشديدةزيادة عدد العواصف العاتية التي تضرب ساحل بنغلادش بشكل حاد بفعل التغير المناخي
عدد الأشخاص الذين تم نقلهم إلى ملاجئ الأعاصير بالمناطق الساحلية800 ألف شخص
إغلاق الموانئ البحرية والمطارات في بنغلادش والهند القريبة من المنطقة المتأثرةإغلاق الموانئ البحرية الثلاثة والمطار في شيتاغونغ ببنغلادش، وإغلاق مطار كالكوتا في الهند
تجهيز عدد من المراكز للاجئين للمواجهة العاصفة في جزيرة بهاشان ببنغلادشتجهيز 57 مركزًا للأعاصير لاستقبال اللاجئين في جزيرة بهاشان

باتوخالي (بنغلادش) – أ ف ب

غادر أكثر من 800 ألف من سكان بنغلادش قراهم الساحلية اليوم بحثاً عن ملاجىء خرسانية ترقباً لوصول إعصار شديد إلى اليابسة، حسبما أفاد كبار مسؤولي إدارة الكوارث في الحكومة.

ويتوقع أن يضرب الإعصار ريمال الساحل الجنوبي وأجزاء من الهند المجاورة مع توقع إدارة الأرصاد الجوية في بنغلادش أمواجاً متلاطمة ورياحاً تصل سرعتها إلى 130 كيلومتراً في الساعة.

واودت الأعاصير بمئات الآلاف من السكان في بنغلادش في العقود الأخيرة. ولكن زاد عدد العواصف العاتية التي تضرب ساحلها المنخفض والمكتظ بالسكان بشكل حاد – من واحدة في السنة إلى ما يصل إلى ثلاث – بفعل تأثير التغير المناخي.

وقال مسؤول الأرصاد الجوية محمد أبو الكلام مالك لوكالة فرانس برس إن “الإعصار قد يتسبب في عاصفة يصل ارتفاعها إلى 12 قدماً (أربعة أمتار) فوق المد الفلكي الطبيعي، وهو ما قد يكون خطيراً”.

وترتفع معظم المناطق الساحلية في البلاد مترًا أو مترين فوق مستوى سطح البحر ويمكن أن تؤدي العواصف الشديدة إلى تدمير القرى.

ورفعت السلطات إشارة الخطر إلى أعلى مستوياتها، وحذرت الصيادين من النزول إلى البحر، وأصدرت أمر إخلاء لأولئك الموجودين في المناطق المعرضة للخطر.

وقال الصياد يوسف فقير (35 عاماً) من كواكاتا التي تقع في أقصى جنوب بنغلادش، أي مباشرة في المسار المتوقع للعاصفة، “نحن خائفون للغاية”.

وقام فقير بإرسال زوجته وأطفاله إلى منزل أحد أقاربهم داخل البلاد بينما بقي هو.

وأضاف “حياتنا اليومية تعطلت”، مستذكرا الدمار الذي خلفته الأعاصير الماضية.

ومع فرار السكان، أعلنت الشرطة غرق عبارة مكتظة تقل أكثر من 50 راكباً – أي ضعف طاقتها – بعد أن غمرتها المياه الهائجة وأغرقتها بالقرب من ميناء مونغ

اقرأ أيضا