أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار

ممثلة بمركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية “موارد”عن اكتشاف 13 نوعا من الفطريات قابلة للأكل وأخرى ذات فوائد طبية وذلك في مؤتمر صحفي عقد بديوان عام الوزارة اليوم ، وتعرف بعض هذه الفطريات للمرة الأولى في العالم وأخرى تسجل لأول مرة في سلطنة عُمان والجزيرة العربية، ويأتي هذا الإعلان تزامنا مع اليوم العالمي للتنوع البيولوجي الذي ترعاه الأمم المتحدة ويصادف 22 مايو من كل عام.

أكدت الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية

وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار أن مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية “موارد” يقوم بأعمال بحثية وجهود كبيرة لحفظ الموارد الوراثية الحيوانية والنباتية والكائنات الدقيقة، ويمتلك علاقات وثيقة محلياً وإقليمياً وعالمياً، وحقق المركز العديد من الاكتشافات المهمة والمستمرة منذ إنشائه.

قالت الوزيرة إن المركز يعد مشروعا علميا

لتوصيف الفطريات الكبيرة ذات الخصائص الطبية ودراسة مزاياها وعرض المجدي منها للاستثمار، وهو في طور البدء بإنشاء مختبرات حديثة في مجمع الابتكار مسقط بالإضافة الى أن العمل جار وفي مراحله الأخيرة لإنشاء مختبر متنقل سيمكن الباحثين من الانتقال للعمل البحثي الميداني في البيئات العمانية المتنوعة من صحار وجبال وشواطئ. كما أكدت بأن المركز سيبدأ بوضع خطة وطنية (2026- 2040) لاستكشاف الموارد الوراثية البحرية لعمان والحفاظ عليها واستثمارها بشكل مستدام وذلك بالتعاون مع جميع الجهات المعنية.

جمع تلك الفطريات من مناطق متنوعة بمحافظة ظفار

في خريف العام الماضي 2023 وتوصيفها بالمختبرات باستخدام التقنيات الحديثة التي تعتمد على التسلسل الجيني لهذه الفطريات بالإضافة إلى التوصيف المظهري الذي استخدم فيه صفات ظاهرية ترى بالعين المجردة وأخرى تم توثيقها باستخدام المجهر المكبر (المايكروسكوب) اعتمادا على منهجية علمية دقيقة في توصيف الفطريات الكبيرة، كما تم نشر نتائج التعريف وأسماء الفطريات والمعلومات المتعلقة بها في مجلتين علميتين محكمتين هما “سايدويا” و”جورنال اوف فنجاي”.

أبرز الفطريات التي تم اكتشافها

قابل للأكل ويتم حصادها في موسم الخريف بمحافظة ظفار ويسمى محلياً بالقمبأ وهو الفطر الأشهر لدى القاطنين في المحافظة حيث اتفق الفريق البحثي على إطلاق الاسم العلمي “Termitomyces dhofarensis” (ت. ظفارينسيس) عليه وهو ثاني فطر يحمل اسم ظفار (مع اختلاف اسم الجنس والعائلة) حيث تم اطلاق الاسم على فطر آخر قام الفريق أيضاً بتوصيفه في عام 2022م.

الفطر المكتشف الثاني حمل اسم “Hymenagaricus wadijarzeezicus” (ه. وادي جرزيزوس) وهو اسم مستوحى من موقع العثور عليه في وادي جرزيز بمحافظة ظفار، بينما منح الفطر الثالث اسم لاتيني مشتق من شكله الخارجي “Hymenagaricus parvulus” .. إضافة إلى 10 من الفطريات تسجل لأول مرة في سلطنة عمان وشبه الجزيرة العربية ومعروف أن بعضها تحمل صفات دو

اقرأ أيضا