النقاط الرئيسية

تطور قطاع المعادن في سلطنة عمان
تصدير أول شحنة من مركّزات النحاس
مشروع النحاس في منطقة الواشحي – المجازة بمحافظة شمال الشرقية عنوانا للتنويع الاقتصادي
تزويد المشروع بأحدث مرافق التعدين وتقنيات المعالجة
تعزيز الاقتصاد المحلي ومكانة السلطنة في سوق النحاس العالمي

«عمان»: تشهد سلطنة عمان تطورا مهما في قطاع المعادن، حيث نجحت شركة الحديثة للمصادر ش.م.م بتصدير أول شحنة لمركّزات النحاس من سلطنة عمان، ويعتبر ذلك مؤشرا لبداية حقبة جديدة في قطاع المعادن في البلاد، يعد مشروع النحاس في منطقة الواشحي – المجازة بمحافظة شمال الشرقية، حجر الأساس في المبادرات الاستراتيجية لسلطنة عمان لتحقيق التنويع الاقتصادي، حيث تم تزويد المشروع بأحدث مرافق التعدين وتقنيات المعالجة المصممة خصيصا لاستخراج وصقل خام النحاس لإنتاج مركزات النحاس بجودة عالية، وتطمح الحديثة للمصادر من خلال هذا المشروع إلى تعزيز الاقتصاد المحلي، وبالتالي تعزيز مكانة السلطنة في سوق النحاس العالمي.

وبهذه المناسبة المهمة، قال رئيس مجلس الإدارة، السيد خالد بن حمد بن سيف البوسعيدي: «أن هذا يوم مميز ؛ لأنه يمثل بداية مرحلة جديدة لسلطنة عمان والشركة في مجال المعادن، وسيساهم هذا الإنجاز في تعزيز الاقتصاد العُماني بأشكال مختلفة، بما في ذلك توفير فرص عمل للمواطنين العُمانيين، وجذب العملة الصعبة إلى البلاد، وبالتالي رفع القيمة المحلية، وتوفير دعم كبير للمجتمعات المحلية».

إن تصدير أول شحنة من مركزات النحاس هو شهادة على التزام السلطنة بالتنويع الاقتصادي والتنمية المستدامة، وبهذا تؤكد شركة الحديثة للمصادر ش.م.م التزامها بمواصلة جهودها لتعزيز قطاع المعادن، والمساهمة في ازدهار البلاد، إن هذا الإنجاز هو انطلاقة نحو مستقبل واعد لصناعة التعدين في سلطنة عمان من شأنه أن يحقق فوائد اقتصادية وفرص نمو كبيرة.

أسئلة شائعة

  • ما هو تأثير تصدير مركزات النحاس على الاقتصاد العُماني؟ توفير فرص عمل وزيادة القيمة المحلية وتعزيز مكانة السلطنة في سوق النحاس العالمي.
  • ما هي المزايا الاقتصادية لمشروع النحاس في سلطنة عمان؟ تنمية التنويع الاقتصادي وتوفير دعم كبير للمجتمعات المحلية وجذب العملة الصعبة إلى البلاد.
  • ما هي الخطوة التالية لشركة الحديثة للمصادر ش.م.م؟ مواصلة جهودها لتعزيز قطاع المعادن والمساهمة في ازدهار البلاد.




اقرأ أيضا