النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
الفريق الأول كان الأقرب للصعود لدوري عمانتل لكرة القدملكن الظروف لم تسعفه في الأمتار الأخيرة من دوري تمكين للدرجة الأولى لكرة القدم.
السلام جاهد حتى الرمق الأخيرلكن آخر خسارتين في الدوري أمام الاتحاد وأهلي سداب قصمتا ظهر الفريق ليلجأ للعب في المباراة الحاسمة أمام الخابورة.
السلام قدم مستويات متميزة في الدور الأول والدور الثانيولكن عدم استغلال فرص التسجيل حالت دون صعودهم لدوري عمانتل.
الفريق يحتاج للتعاقد مع لاعبين محترفين ذوي خبرةلتدعيم قوتهم إلى جوار اللاعبين المتميزين الموجودين حاليًا.
المشاركة السابقة كانت رائعة وناجحةولكن الخابورة صعد بفارق الأهداف عن السلام بعد تعادلهما في المباراة الحاسمة.
الإدارة كانت متعاونة جداًوقدمت الدعم المعنوي وصرف المستحقات وتوفير احتياجات اللاعبين بكل السبل المتاحة.
اللاعبون الأجانب رائعونولكن لم يتمكنوا من التسجيل في المباراة الأخيرة أمام الخابورة.

أكد ربيع بن درويش المعمري، لاعب خط وسط السلام أن الفريق الكروي الأول بالنادي كان الأقرب للصعود لدوري عمانتل لكرة القدم في هذا الموسم لكن الظروف لم تسعفه في الأمتار الأخيرة من دوري تمكين للدرجة الأولى لكرة القدم، وكان السلام قد جاهد حتى الرمق الأخير إلى جوار جاريه صحم والخابورة، لكن آخر خسارتين في الدوري أمام الاتحاد وأهلي سداب قصمتا ظهر الفريق ليلجأ للعب في المباراة الحاسمة أمام الخابورة ورغم أن اللقاء انتهى بالتعادل السلبي بينهما فإن الأخير تفوّق بفارق الأهداف بحساب ما له وما عليه؛ حيث كان رصيد كل منهما 15 نقطة.

وقال المعمري حول بدايته مع السلام: ألعب مع نادي السلام منذ أن كنت في الناشئين ثم واصلت اللعب في المراحل السنية وصولا للعب بالفريق الكروي الأول. وحول أسباب عدم تحقيق حلم الصعود لدوري عمانتل قال: في الحقيقة كان السلام هو الأقرب للصعود بنسبة 90% ولكن إضاعة الفرص وعدم استغلالها هي السبب الأساسي في عدم صعودنا وبذلك صعد نادي الخابورة بفارق الأهداف عن السلام، مضيفا: قدم الفريق مستويات متميزة في الدور الأول والدور الثاني مما كان يجعله في مقدمة مستحقي الصعود لدوري عمانتل لكن عدم استغلال فرص التسجيل حالت دون ذلك.

وعما يحتاجه الفريق لتحقيق الصعود خلال المواسم المقبلة أفاد: يحتاج الفريق حاليا للتعاقد مع لاعبين محترفين ذوي خبرة في دوري تمكين وذلك لتدعيم قوة الفريق إلى جوار الخامات المتميزة الموجودة حاليا ويستطيع أي مدرب يقود الفريق أن يوظف هذه الخامات لضمان صعود النادي لدوري عمانتل، وعن مشاركة السلام في هذا الموسم قال: كانت المشاركة رائعة وناجحة، والنادي صراحة ممتاز من جميع النواحي فنيا وتكتيكيا وإداريا وما يثبت ذلك أن الفريق كسب كل مباريات الدور الأول ما عدا مباراة واحدة خسرها أمام الخابورة.

أما عن إدارة النادي بقيادة المهندس عبدالله بن علي العبري، قال المعمري: كانت الإدارة متعاونة جدا ووفرت كل سبل النجاح للفريق الأول في الموسم الماضي حيث كان التعامل جيدا مع اللاعبين بالإضافة إلى توفير الدعم المعنوي وإقامة المعسكرات وصرف المستحقات أولا بأول وتوفير جميع احتياجات اللاعبين بكل السبل المتاحة والمكافآت المختلفة فمجلس الإدارة لم يقصر في شيء واستطيع القول إني أرفع القبعة تقديرا لجهود مجلس الإدارة معنا.

وحول مستوى اللاعبين الأجانب الموجودين على قوة الفريق قال: اللاعبون الأجانب رائعون ولكن لم يُوفقوا في التسجيل بمرمى الخصم وبالأخص في المباراة الأخيرة أمام الخابورة رغم أن أفضلية اللعب كانت لنا وبذلك صعد الخابورة بفارق الأهداف.

الأسئلة الشائعة

س: هل كان السلام الأقرب للصعود لدوري عمانتل؟

ج: نعم، كان السلام الأقرب للصعود بنسبة 90٪.

س: ما الذي حال دون صعود السلام؟

اقرأ أيضا