النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
استضافة الاجتماع تعكس مكانة القطاع السياحي العماني في المنطقة

المحروقي: استضافة الاجتماع يعكس مكانة القطاع السياحي العماني في المنطقة

◄ المحروقي: استضافة الاجتماع يعكس مكانة القطاع السياحي العماني في المنطقة

مسقط- العُمانية

تستضيف سلطنة عُمان ممثلة بوزارة التراث والسياحة، اليوم، أعمال الاجتماع الـ50 للجنة الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط لمنظمة الأمم المتحدة للسياحة، ومؤتمر “الاستثمار في السياحة”، وذلك بفندق قصر البستان وعلى مدار يومين.

يرعى افتتاح أعمال المؤتمر صاحب السمو السيد تيمور بن أسعد آل سعيد رئيس مجلس محافظي البنك المركزي العُماني.

وقال معالي سالم بن محمد المحروقي وزير التراث والسياحة، إن استضافة سلطنة عُمان لهذا الاجتماع والمؤتمر يعد فرصة للترويج للمقومات والمنتجات السياحية بسلطنة عُمان، وتعكس مكانة القطاع السياحي العُماني في منطقة الشرق الأوسط والعالم، حيث باتت سلطنة عُمان وجهة واعدة لما تتمتع به من مقومات وتنوع في المنتج السياحي، مضيفا أن هذه الاستضافة ستعزز من الترويج لسلطنة عُمان كوجهة لاستقطاب الاجتماعات والمؤتمرات الدولية والتعريف بجهودها لتنمية القطاع السياحي بالإضافة إلى تبادل الخبرات والمعارف في هذا المجال.

وأشار معاليه إلى أن اختيار سلطنة عُمان لعقد هذا الاجتماع يعكس تقدير المنظِّمين لجهودها المتواصلة في تطوير القطاع السياحي، بما ينسجم مع مستهدفات رؤية “عُمان 2040″، حيث ارتفعت نسبة إسهام السياحة في الناتج الإجمالي إلى 2.4 بالمائة مع تواصل جلب الاستثمارات في المشروعات السياحية.

وأوضح معاليه أن الاجتماع يأتي للتأكيد على الالتزام بتمكين إمكانات قطاع السياحة في المنطقة، حيث يستعرض خطط واستراتيجيات منظمة السياحة العالمية والبرامج والمشروعات المزمع إقامتها، مبيّنًا أن مناقشات الاجتماع ستعمل على تعزيز العمل وفق اتجاهات السياحة العالمية الرامية إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية وترسيخ ثقافة سلطنة عُمان وتراثها مع تمكين القطاع السياحي العُماني إلى المزيد من توثيق العلاقات مع نظرائه بالمنطقة.

وحول المؤتمر الذي سيُعقد على هامش أعمال الاجتماع، قال معاليه: إن المؤتمر يأتي بعنوان “الاستثمار في السياحة: فرص وتحديات التمويل المستدام” ليناقش التحديات والفرص المتعلقة بتمويل القطاع السياحي بشكل مستدام؛ بهدف تعزيز الوعي بأهمية

اقرأ أيضا