النقاط الرئيسية

النقطةالتوضيح
التقاء الشيخ خليفة بن علي الحارثي ودنغ ليالتقاء على هامش الدورة العاشرة لمنتدى التعاون العربي الصيني ومناقشة العلاقات الثنائية
استعراض العلاقات الثنائيةتعزيز العلاقات في مختلف المجالات ومناقشة القضايا المشتركة
تقدير الصين لموقف سلطنة عمانتقدير الدور العماني في حل القضايا الإقليمية بالطرق السلمية ودعمها التاريخي للقضية الفلسطينية
استعراض العلاقات الثنائية مع قطرمناقشة تعزيز العلاقات بين البلدين ومتابعة تطورات الأوضاع في غزة جراء العدوان الإسرائيلي

بكين”العمانية”: التقى سعادة الشيخ خليفة بن علي الحارثي وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية اليوم بسعادة دنغ لي نائب وزير الخارجية الصيني في العاصمة الصينية بكين على هامش مشاركته في الدورة العاشرة لمنتدى التعاون العربي الصيني.

تمّ خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات كما تبادلا الآراء حول القضايا التي تهم الجانبين.

وثمّن سعادته موقف جمهورية الصين من الحرب في غزة ودعمها التاريخي للقضية الفلسطينية، فيما أشاد وكيل الخارجية الصيني بدور سلطنة عُمان في الإسهام في حل القضايا الإقليمية بالطريق السلمية.

واستعرض سعادة الشيخ وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية خلال لقائه بسعادة الدكتور محمد الخليفي وزير الدولة بوزارة الخارجية القطرية العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات كما تبادلا الآراء حول تطورات الأوضاع في قطاع غزّة جرّاء العدوان الإسرائيلي.

حضر اللقاءين سعادة السفير ناصر بن محمد البوسعيدي سفير سلطنة عُمان لدى جمهورية الصين، وسعادة السفير عبدالله بن ناصر الرحبي مندوب سلطنة عُمان لدى جامعة الدول العربية.

أسئلة شائعة

ما هو الهدف من اللقاء الثنائي بين الحارثي ولي؟

استعراض العلاقات الثنائية ومناقشة القضايا المشتركة ووسائل تعزيز التعاون بين البلدين.

ما كان محور المناقشة مع الجانب الصيني؟

تم تبادل الآراء حول القضايا ذات الاهتمام المشترك وتقدير سلطنة عُمان لدور الصين في دعم القضية الفلسطينية.

ما هي القضايا التي تمت مناقشتها مع الجانب القطري؟

تم استعراض العلاقات الثنائية ومتابعة تطورات الأوضاع في غزة جراء العدوان الإسرائيلي.

من حضر اللقاءين من السفراء العمانيين؟

حضر سفير سلطنة عُمان لدى جمهورية الصين ومندوب سلطنة عُمان لدى جامعة الدول العربية.




اقرأ أيضا