النقاط الرئيسية

الحديدة (اليمن)أعلنت جماعة أنصار الله اليمنية أنهم استهدفوا اليوم حاملة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور” ردا على غارات أمريكية وبريطانية دامية أسفرت عن مقتل 16 شخصا في اليمن.
وقال المتحدث العسكري باسم الجماعة يحيى سريع في مؤتمر صحفي بصنعاء إن القوة الصاروخية والبحرية في القوات المسلحة اليمنية نفذت عملية عسكرية مشتركة ضد الحاملة الأمريكية في البحر الأحمر.
وأضاف سريع أنه تم استهداف الحاملة آيزنهاور بعدد من الصواريخ المجنحة والباليستية، قائلا إن “الإصابة كانت دقيقة ومباشرة”.
وأكد المتحدث العسكري أن القوات المسلحة اليمنية لن تترد في الرد الفوري على أي عدوان جديد، بحسب تعبيره.
وأوضح سريع أن الغارات التي شنها الطيران الأمريكي والبريطاني الليلة قبل الماضية استهدفت الحديدة وصنعاء وتعز وأسفرت عن مقتل 16 وإصابة 41 آخرين.
وأوضح المتحدث العسكري أن القصف استهدف مواقع مدنية وعسكرية، بينها مبنى الإذاعة ومعسكر لخفر السواحل في الحديدة، مشيرا إلى أن الضحايا من المدنيين والعسكريين.
وبثّت قناة “المسيرة” صوراً لرجال مصابين بجروح قالت إنها نتيجة لضربة على مبنى إذاعة الحديدة، فيما عرضت مشاهد لآخرين يتلقون العلاج في المستشفى.
وكانت وسائل إعلام يمنية قالت في وقت سابق اليوم إن قصف مبنى الإذاعة في مديرية الحوك بالحديدة أسفر عن مقتل شخصين وإصابة 10 آخرين، وأضافت أن الطائرات الأمريكية والبريطانية شنت الليلة قبل الماضية 6 غارات على مطار صنعاء الدولي وجبلي عطان والنهدين ومنطقة سنحان جنوب صنعاء.
كما استهدف القصف شبكة الاتصالات في منطقة الأعبوس بمديرية حيفان في محافظة تعز جنوب غربي اليمن، بحسب المصدر نفسه.
من جهتها، قالت القيادة الوسطى الأمريكية إن قواتها نفذت إلى جانب القوات البريطانية الليلة قبل الماضية ضربات استهدفت 13 موقعا لأنصار الله.
وردا على الضربات الأمريكية البريطانية قال القيادي في أنصار الله محمد البخيتي إن الجماعة ستقابل التصعيد بالتصعيد.
وأضاف البخيتي في منشور عبر منصة “إكس” أن “العدوان الأمريكي البريطاني لن يثنينا عن مواصلة عملياتنا العسكرية المساندة لفلسطين، وسنقابل التصعيد بالتصعيد”.
وتأتي الغارات الأمريكية والبريطانية المكثفة على محافظات يمنية عدة بعد يومين من إعلان جماعة أنصار الله استهدافها 6 سفن في كل من البحر الأحمر وبحر العرب والبحر المتوسط.

الحديدة (اليمن) “وكالات”: أعلنت جماعة أنصار الله اليمنية أنهم استهدفوا اليوم حاملة الطائرات الأمريكية “آيزنهاور” ردا على غارات أمريكية وبريطانية دامية أسفرت عن مقتل 16 شخصا في اليمن.

وقال المتحدث العسكري باسم الجماعة يحيى سريع في مؤتمر صحفي بصنعاء إن القوة الصاروخية والبحرية في القوات المسلحة اليمنية نفذت عملية عسكرية مشتركة ضد الحاملة الأمريكية في البحر الأحمر.

وأضاف سريع أنه تم استهداف الحاملة آيزنهاور بعدد من الصواريخ المجنحة والباليستية، قائلا إن “الإصابة كانت دقيقة ومباشرة”.

وأكد المتحدث العسكري أن القوات المسلحة اليمنية لن تترد في الرد الفوري على أي عدوان جديد، بحسب تعبيره.

وأوضح سريع أن الغارات التي شنها الطيران الأمريكي والبريطاني الليلة قبل الماضية استهدفت الحديدة وصنعاء وتعز وأسفرت عن مقتل 16 وإصابة 41 آخرين.

وأوضح المتحدث العسكري أن القصف استهدف مواقع مدنية وعسكرية، بينها مبنى الإذاعة ومعسكر لخفر السواحل في الحديدة، مشيرا إلى أن الضحايا من المدنيين والعسكريين.

وبثّت قناة “المسيرة” صوراً لرجال مصابين بجروح قالت إنها نتيجة لضربة على مبنى إذاعة الحديدة، فيما عرضت مشاهد لآخرين يتلقون العلاج في المستشفى.

وكانت وسائل إعلام يمنية قالت في وقت سابق اليوم إن قصف مبنى الإذاعة في مديرية الحوك بالحدي

اقرأ أيضا