النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
الألغام والذخائر الغير منفجرة تهدد حياة الأطفال في أفغانستان
الأعمال الإرهابية والحروب السابقة في أفغانستان تسببت في تواجد العديد من الالغام والذخائر غير المنفجرة
منظمات مثل Halo Trust تعمل على إزالة الألغام والذخائر غير المنفجرة
حكومة طالبان تدعم عمليات إزالة الألغام وتريد استمرارها
نقص التمويل يعوق جهود إزالة الألغام في أفغانستان

غزنة (أفغانستان) “أ ف ب”: يُقتل طفل كل يومين في أفغانستان بسبب ألغام أو ذخائر غير منفجرة، فبعد أكثر من 40 عاما من الحروب يهدد الخطر الأفغان في الحقول والمدارس والطرق في كل أنحاء البلاد.

وفي ولاية غزنة في شرق أفغانستان تجمّع أطفال حول حفرة خلّفها تفجير لغم، بعدما تبدّد الدخان الأسود الناجم عنه.

وكان اللغم المضاد للدبابات مزروعا على بعد 100 متر من قرية قاش قلعة في الولاية، ويعود إلى فترة الغزو السوفياتي (1979-1989).

وتشكل هذه الانفجارات إحدى أدوات الموت في أفغانستان والأطفال ضحاياها بشكل رئيسي.

وقام خبراء في مجال إزالة الألغام تابعون لمنظمة “هالو تراست” Halo Trust البريطانية بحفر الأرض من حول اللغم بحذر وتفجيره.

ولك

اقرأ أيضا