النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
النساء في غزة يتحملن العبء الأكبر في ظل نقص الأطباء والمستلزمات الطبية
النساء يخرجن من المستشفى ويعيشن في ظروف معيشية سيئة
93% من النساء يشعرون بعدم الأمان و80% يعانين من الاكتئاب
أكثر من نصف النساء يعانين من حالة طبية تتطلب رعاية عاجلة
المستشفيات والمراكز الصحية في غزة تعاني من الخراب بسبب استهدافها خلال الحرب
الوضع الصحي في غزة يعتبر “كارثيًا”

“القدس” في غزة.. النساء يتحملن العبء في ظل ازدياد الاكتظاظ الصحي ونقص الأطباء والمستلزمات

يواجه سكان قطاع غزة مُصابًا جَسِيمًا منذ اندلاع الحرب قبل سبعة أشهر، لكن النساء هن من يتحملن العبء الأكبر بينما تكتظ المستشفيات بالمرضى والمصابين على الرغم من نقص الأطباء والمستلزمات.

النساء يعيشن في ظروف صعبة

يشعر النساء في غزة بالخوف واليأس، حيث يعد التقرير الصادر عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة أن 93% من النساء يشعرن بعدم الأمان، و80% يعانين من الاكتئاب. بالإضافة إلى ذلك، يعاني أكثر من نصف النساء من حالة طبية تتطلب رعاية عاجلة.

المستشفيات والمراكز الصحية في حالة خراب

تعاني معظم المستشفيات والمراكز الصحية في غزة من الخراب بسبب استهدافها خلال الحرب. وفقًا للطبيب زهير لهنا، فإن المشاهد في شمال غزة تشبه الدمار الناجم عن الحرب العالمية الثانية أو غروزني، حيث لم تعد المنطقة صالحة للعيش.

الوضع الصحي في غزة كارثي

يوصف الوضع الصحي في غزة بأنه “كارثي”. يُشعر الأطباء والمتطوعون بالقلق الشديد من نقص المستلزمات الطبية والأدوية التي تصل إلى المستشفيات والمراكز الصحية. وفقًا للطبيب زهير لهنا، فإنهم يعملون في أجواء غير صحية ويتعاملون مع حالات مرضية خطيرة من الأطفال والبالغين.

أسئلة متكررة

ما هو نسبة النساء اللاتي يشعرن بعدم الأمان في غزة؟

تشعر 93% من النساء في غزة بعدم الأمان.

ما هو الوضع الصحي في غزة حاليًا؟

يوصف الوضع الصحي في غزة بأنه “كارثي”.

ما هو حال المستشفيات والمراكز الصحية في غزة؟

تعاني معظم المستشفيات والمراكز الصحية في غزة من الخراب بسبب استهدافها خلال الحرب.

من يتحمل العبء الأكبر في غزة؟

يتحمل النساء العبء الأكبر في غزة نظرًا لنقص الأطباء والمستلزمات الطبية.



اقرأ أيضا