النقاط الرئيسية

المرأة فى القطاع البحرى
تحقيق إنجازات متميزة في القطاع البحري
تعزيز دور المرأة في السلامة البحرية
تمكين المرأة في العديد من التخصصات البحرية
تقديم برامج تدريبية وتأهيلية للنساء العمانيات

شاركت سلطنة عُمان في الاحتفال باليوم العالمي للمرأة في القطاع البحري

شاركت سلطنة عُمان ممثلة بوزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للمرأة في القطاع البحري الذي يصادف 18 مايو من كل عام، ويأتي تحت شعار “آفاق آمنة.. المرأة تشكل مستقبل السلامة البحرية”؛ بهدف تسليط الضوء على الإنجازات المتميزة التي حققتها المرأة في هذا القطاع باعتبارها شريكًا أساسيًا في مسيرة العطاء والبناء للدفع بعجلة التنمية.

الاعتراف بدور المرأة العاملة في القطاع البحري

تأتي هذه المناسبة تماشيًا مع اعتماد المنظمة البحرية الدولية في ديسمبر 2021 قرارًا بتحديد 18 مايو من كل عام يومًا عالميًا للمرأة العاملة في القطاع البحري بهدف الاعتراف بدور المرأة الجوهري في صناعة القطاع البحري وتمكينها في هذا المجال الحيوي بمختلف التخصصات.

مشاركة المرأة العُمانية في قطاع النقل والاتصالات وتقنية المعلومات

قالت خديجة بنت مبارك السيابية أخصائية سلامة بحرية بوزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات: الفترة الراهنة من مسيرة النهضة المتجددة تشهد تميزًا للمرأة العُمانية وظهورها في مختلف القطاعات، حيث تقلدت مناصبَ قيادية مهمة في كل الميادين، بما فيها القطاع البحري بشتى مجالاته ابتداءً من الملاحة البحرية والهندسة البحرية وصولاً إلى إدارة الموانئ واللوجستيات إلى جانب إعدادها للبحوث العلمية المتقدمة في هذا القطاع، ما يدل على الاهتمام الواسع بتمكينها في القطاع البحري من خلال تبني العديد من المبادرات الهادفة عبر تقديم برامجَ تدريبية وتأهيلية للنساء العُمانيات في مختلف المجالات البحرية لإكسابهن المهارات والخبرات اللازمة في هذا المجال وحث وتشجيع الحكومة للشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة على إشراك وتوفير فرص عمل للمرأة في القطاع البحري وتقديم محفزات ومزايا تُشجعهن على الانخراط في هذا المجال.

دور المرأة العاملة في القطاع البحري بسلطنة عُمان

أوضحت بسمة بنت حمد الهاشمية رئيسة ضباط ملاحة بحرية بشركة أسياد أن العمل بالقطاع البحري يعد مفخرة كبيرة للمرأة العُمانية ويلاقي اهتمامًا واسعًا من قبل المعنيين بشتى قطاعات العمل البحري ذات العلاقة سواء الحكومية أو الخاصة، منوهة بأنها وزميلاتها يشعرن بالاعتزاز لتخصيص يوم للمرأة العاملة بالقطاع البحري حددته المنظمة البحرية الدولية.

تأثير المرأة في القطاع البحري بسلطنة عُمان

أضافت بسمة بنت حمد الهاشمية: التمكين الذي حظيت به المرأة العاملة في القطاع البحري بسلطنة عُمان أسهم وبشكل كبير في الاقتصاد البحري، مشيرة إلى أن القطاع أصبح اليوم يؤدي دورًا أساسيًّا عبر محاور العمل الوطني وأن التوسع المتواصل في انضمام المرأة لهذا القطاع يسهم بشكل مباشر في تعزيز هذا الجانب من خلال شغل المرأة لمكانة عملية بارزة في العمل البحري.

إثراء قدرات المرأة في القطاع البحري بسلطنة عمان

أضافت بسمة بنت حمد الهاشمية: الاحتفاء بهذه المناسبة في سلطنة عُمان يبرز مكانتها ويسهم في إثراء قدراتها ويعكس الدور الذي تؤديه في نطاق عملها البحري، مشيرة إلى أن هناك اهتمامًا واسعًا نالته المرأة وانعكس على المستويات العملية التي وصلت إليها بالقطاع البحري وإثراء قدراتها وتعزيز إ

اقرأ أيضا