النقاط الرئيسية

الموضوعالنقاط الرئيسية
مرض الهيموفيليا– يسبب نقص البروتينات اللازمة لتجلط الدم.
– قد يستمر النزيف لمدة أطول عند المصابين.
– يصنف إلى هيموفيليا أ وهيموفيليا ب.
التعرف على المرض– يحدث بسبب اضطرابات في الجينات المسؤولة عن تصنيع عوامل التجلط في الدم.
– الذكور هم الأكثر عرضة للإصابة بالمرض.
– يمكن أن يتم تشخيصه عن طريق فحص دم لقياس نسبة العامل في الجسم.
التعامل مع المرض– يحتاج المصاب للمتابعة مع أخصائي أمراض الدم.
– ينصح بالتقيد بأنشطة رياضية آمنة والحفاظ على وزن صحي.
– يجب تجنب الأدوية التي قد تؤثر على تجلط الدم.
خيارات العلاج– حقن العامل الناقص في الجسم عند حدوث نزيف.
– العلاجات الأخرى مثل “ديسموبريسين” و”إميسيزوماب”.
– استخدام أدوية حافظة للتجلط والعلاج الطبيعي لتقوية المفاصل.

الهيموفيليا أو (مرض النزف أو الناعور) هو أحد أمراض الدم الوراثية الناتجة عن نقص البروتينات اللازمة لتجلط الدم (عوامل التجلط) بحيث لا يتخثر دم الشخص المصاب بشكل طبيعي، مما يجعله ينزف لمدة أطول، مما يتسبب في عدم تجلط الدم على نحو طبيعي، وقد يستمر نزيف المصاب بعد أي إصابة لفترة أطول مقارنة إذا كان الدم يتجلط على نحو سليم.

<
اقرأ أيضا