النقاط الرئيسية

سعود بن صالح المعولينائب رئيس اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان
مارك روبيننائب المدير الإقليمي لليونسيف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا
التعاون المشترك في مجال حقوق الطفل
برامج التوعية والتثقيف لفئة الأطفال
الاختصاصات العُمانية لحقوق الإنسان
الرصد والشكاوى

بحث سعود بن صالح المعولي مع سعادة مارك روبين عن التعاون المشترك في حقوق الطفل

بحث سعود بن صالح المعولي نائب رئيس اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان في لقائه مع سعادة مارك روبين نائب المدير الإقليمي لليونسيف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والوفد المرافق له أوجه التعاون المشترك بين الجانبين في المجالات المتعلقة بحقوق الطفل، وتعزيز برامج التوعية والتثقيف التي تستهدف فئة الأطفال.

وخلال اللقاء، تعرف وفد اليونسيف على اختصاصات اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان، وآلية الرصد وتلقي الشكاوى، ودور اللجنة في متابعة حقوق الفئات الأولى بالرعاية، وتفاعل اللجنة مع المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بحقوق الإنسان.

حضر اللقاء سعادة سومايرا تشودري ممثلة منظمة اليونسيف في سلطنة عُمان، وخديجة الكندية مسؤولة الاتصال والتواصل بالمنظمة وعدد من أعضاء اللجنة.

التعاون المشترك في مجال حقوق الطفل

  • تعزيز برامج التوعية والتثقيف لفئة الأطفال

الاختصاصات العُمانية لحقوق الإنسان

  • آلية الرصد وتلقي الشكاوى
  • متابعة حقوق الفئات الأولى بالرعاية
  • تفاعل اللجنة مع المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بحقوق الإنسان

الحضور

  • سعادة سومايرا تشودري – ممثلة منظمة اليونسيف في سلطنة عُمان
  • خديجة الكندية – مسؤولة الاتصال والتواصل بالمنظمة

أسئلة وأجوبة

س1: ما هي مجالات التعاون المشترك بين اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان واليونسيف في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؟

التعاون يشمل المجالات المتعلقة بحقوق الطفل وبرامج التوعية والتثقيف لفئة الأطفال.

س2: ما هي اختصاصات اللجنة العُمانية لحقوق الإنسان؟

تشمل اختصاصاتها الرصد وتلقي الشكاوى، ومتابعة حقوق الفئات الأولى بالرعاية، والتفاعل مع المنظمات الإقليمية والدولية المعنية بحقوق الإنسان.

س3: من حضر اللقاء بين سعود بن صالح المعولي وسعادة مارك روبين؟

سعادة سومايرا تشودري – ممثلة منظمة اليونسيف في سلطنة عُمان، وخديجة الكندية – مسؤولة الاتصال والتواصل بالمنظمة، بالإضافة إلى عدد من أعضاء اللجنة.



اقرأ أيضا