النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
رفض دول بالمشاركة في قمة السلامبسبب عدم وجود أهداف واضحة
القمة تعقد في مرحلة حاسمة من الحرب في أوكرانيابالتزامن مع تقدم القوات الروسية
الكرملين يشدد على ضرورة مشاركة روسيا في القمةلأنها تسعى للحوار وتحقيق السلام
روسيا تحذر المدرّبين الغربيين في أوكرانيابأنهم قد يتعرضون للضربات الروسية

موسكو “رويترز” “أ ف ب”: قال الكرملين اليوم إن رفض بعض الدول المشاركة في قمة السلام التي تستضيفها سويسرا بخصوص أوكرانيا هذا الشهر هو أمر مفهوم، لأن الاجتماع يفتقر للأهداف الواضحة وسيكون عبثيا إذا لم تشارك فيه روسيا.

وذكرت أوكرانيا أن أكثر من 100 دولة ومنظمة وافقت على المشاركة في القمة المزمعة في يومي 15 و16 يونيو والتي دعيت إليها روسيا.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين “هذا عمل عبثي تماما، إنه تسلية فارغة”.

وأضاف أن من الواضح أن الاجتماع لم يستهدف الخروج بنتائج “وبالتالي لا تريد العديد من الدول تضييع الوقت”.

وفي ضربة للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قالت الصين إنها لن تشارك في القمة، وهو ما أشار إليه رئيس البرلمان الروسي فياتشيسلاف فولودين بارتياح في منشور على تيليجرام اليوم.

وتنعقد القمة في مرحلة حاسمة من الحرب المستمرة منذ ثلاث سنوات في أوكرانيا حيث تحقق القوات الروسية منذ فبراير سلسلة من المكاسب بشكل تدريجي.

وقال عدد من دول حلف شمال الأطلسي في الأسابيع القليلة الماضية إنها ستسمح لأوكرانيا بضرب أهداف داخل روسيا بأسلحة زودت بها كييف، وحذر الرئيس فلاديمير بوتين من أن هذا الأمر قد يؤدي إلى تصعيد الحرب إلى صراع عالمي.

وتقول روسيا إنها منفتحة على الحوار على أساس “الحقائق الجديدة” التي أوجدتها على الأرض حيث تسيطر قواتها على نحو 18 بالمئة من أوكرانيا.

وتقول أوكرانيا إن السلام لا يمكن أن يتحقق إلا بانسحاب كامل لكل القوات الروسية واستعادة وحدة أراضيها.

إعتراض 20 مس

اقرأ أيضا