Article

النقاط الرئيسية

الشركة(44.01)شركة عمانية ناشئة في مجال التكنولوجيا الخضراء
الإنجازالوصول إلى المرحلة النهائية من مسابقة إكس برايز لإزالة الكربوناختيارها كواحدة من أفضل 20 مشروعًا واعدًا في العالم

المشروع العماني في إكس برايز لإزالة الكربون يصل للمرحلة النهائية

وصلت شركة (44.01) وهي شركة عمانية ناشئة تعمل في مجال التكنولوجيا الخضراء إلى المرحلة النهائية من مسابقة إكس برايز لإزالة الكربون، وذلك بفضل مشروعها المقترح والذي يهدف لامتصاص ثاني أكسيد الكربون من الهواء ومن ثم يتم معدنته أو تحويله إلى مواد معدنية في الأفيوليت بسلطنة عمان، حيث تم الاعتراف بهذا المشروع كواحد من أفضل 20 مشروعًا واعدًا لإزالة الكربون في العالم.

تقييم مسابقة إكس برايز لإزالة الكربون واختيار الفائزين

أجرت لجنة التقييم في مسابقة إكس برايز XPRIZE تقييمًا شاملًا للخبرة التقنية لأكثر من 1300 متقدم، والأثر البيئي والاجتماعي للمشروعات المقدمة، واستدامتها، وتكفلتها قبل أن يتم اختيار 20 متأهلًا للتصفيات النهائية للمشروعات التي تحمل أفكارًا واعدة ومشروعات مبتكرة ومميزة تساعد على إزالة ثاني أكسيد الكربون.

الشركة العمانية المتخصصة في التكنولوجيا الخضراء تحقق نجاحًا جديدًا

وقد مثّل هذا الإنجاز دفعة كبيرة لشركة (44.01) التي فازت بجائزة (إيرث شوت Earthshot) في وقت سابق في عام 2022، حيث تمت تسميتها كواحدة من الشركات الناشئة الواعدة في سلطنة عمان.

رئيس الشركة يعبر عن سعادته بهذا التكريم

وقال طلال حسن، المؤسس والرئيس التنفيذي (لشركة 44.01): يسعدنا أن يتم تكريمنا من قبل XPRIZE، حيث بدأنا في تطوير هذه التكنولوجيا العمانية للمساعدة في حماية بيئة في بلدنا الجميل، وهي في الوقت ذاته دفعة للاقتصاد العُماني، إذ أن هذه الجهود هي جهود في مكانها الضروري والصحيح، إذ أن هناك إجماعًا علميًا ودوليًا على أن إزالة ثاني أكسيد الكربون ضروري لتجنب التأثيرات السلبية المترتبة على تغير المناخ.

أهمية الحد من الانبعاثات الكربونية ودور الشركة العمانية في ذلك

وأشار إلى أن زيادة مستويات ثاني أكسيد الكربون التي نشهدها في الوقت الحالي في الغلاف الجوي تتسبب بالفعل في تغييرات مناخية غير معهودة، مثل العواصف والمنخفضات التي تأثرت بها سلطنة عُمان الشهر الماضي، وقد شملت سلطنة عمان ذلك في تقريرها عن التحول المنظم إلى الحياد الصفري، والذي يرسم لبلدنا مسارًا طموحًا للحد من الانبعاثات الكربونية لتصبح صفرية بحلول عام 2050، مشيرًا إلى أن تقنية (شركة 44.01) تعمل على الاستفادة من الطبيعة العمانية لتحويل غاز ثاني أكسيد الكربون إلى صخور، مما يؤدي إلى تسريع عملية طبيعية تسمى «التمعدن» والتي تحدث عادة بشكل طبيعي في سلطنة عمان وحول العالم منذ آلاف السنين، وبمجرد أن يتحول ثاني أكسيد الكربون إلى صخرة، فإنه يبقى على هذا الشكل، مما يجعل هذ الطريقة إحدى أكثر الطرق أمانًا لإزالة ثاني أكسيد الكربون، وقد تم اختبار هذه التقنية في سلطنة عمان، والإمارات العربية المتحدة، وآيسلندا، ويضم فريق (شركة 44.01) خبرات دولية جنبًا إلى جنب مع المهندسين، والجيولوجيين، والعلماء العمانيين، وقد استثمرت الشركة أكثر من 15 مليون دولار في سلطنة عُمان، وأوجدت عشرات فرص العمل لأبنائها، وتعمل على تطوير مشروعاتها حفاظًا على البيئة، وبهدف تنمية وتعزيز الاقتصاد العماني.

الأسئلة الشائعة

س 1: ما هو مشروع شركة (44.01) في إزالة الكربون

اقرأ أيضا