النقاط الرئيسية:

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
استقبال وفد من كلية مبارك العبدالله للقيادة والأركان بالكويتسعادة خالد بن أحمد السعدي استقبل وفداً من الكلية
تعزيز علاقات الصداقة والتعاوناللقاء يهدف إلى تعزيز العلاقات بين البلدين
تعرف على المسيرة التشريعية في سلطنة عمانالوفد استمع إلى نبذة تعريفية عن اختصاصات المجلس
تقدير الوفد للضيافة وتنمية سلطنة عمانالوفد عبر عن شكره وسعادته بالزيارة وتقدم سلطنة عمان

استقبل سعادة خالد بن أحمد السعدي الأمين العام لمجلس الدولة اليوم الأحد، وفدا من كلية مبارك العبدالله للقيادة والأركان بدولة الكويت الشقيقة، بحضور عدد من المسؤولين بالمجلس.

رحب سعادة الأمين العام للمجلس بالوفد، راجيا أن تسهم الزيارة في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون القائم بين البلدين الشقيقين، مشيرا إلى أهمية هذه الزيارة في التعرف على تطور المسيرة التشريعية في سلطنة عمان.

استمع الوفد خلال الزيارة إلى نبذة تعريفية عن اختصاصات المجلس في الجانب التشريعي، بالإضافة إلى أنشطته وإنجازاته، كما تعرف على هيكله التنظيمي وأجهزته الرئيسية.

أعرب الوفد عن شكره وتقديره لمجلس الدولة على حسن الاستقبال، معربا عن سعادته بزيارة سلطنة عمان، ومشيدا في هذا الصدد بما تشهده من تنمية شاملة وتطور في جميع المجالات.

الأسئلة الشائعة:

س1: من استقبل الوفد من كلية مبارك العبدالله للقيادة والأركان؟

ج1: سعادة خالد بن أحمد السعدي الأمين العام لمجلس الدولة.

س2: ما الهدف من الزيارة؟

ج2: تعزيز العلاقات الثنائية والتعرف على تطور المسيرة التشريعية في سلطنة عمان.

س3: ماذا عرف الوفد خلال الزيارة؟

ج3: تعرف على اختصاصات المجلس وأنشطته وإنجازاته، بالإضافة إلى هيكله التنظيمي وأجهزته الرئيسية.



اقرأ أيضا