النقاط الرئيسية:

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
المتحف الأول والوحيد للفن المعاصر في ليبياتحويل فيلا علي قانه إلى متحف يضم أعماله وأعمال فنانين آخرين
الفن في ليبيايعاني من الاهمال والقيود بسبب الحروب والانقسامات
الحفاظ على التراث الليبيتوثيق الحرف والمهن التقليدية التي اندثرت في الوقت الراهن
التعليم والتربية من خلال الفنرؤية علي قانه لتعزيز التعليم والتربية من خلال الفن وإقامة ورش عمل وندوات

طرابلس.. بيت علي قانه يتحول إلى متحف للفن المعاصر

طرابلس “أ.ف.ب”: للوهلة الأولى، تبدو فيلاّ الفنان الليبي الراحل علي قانه في ضواحي العاصمة طرابلس دارةً عادية، لكنّها في الواقع زاخرة بأعماله التي تتوزع في أرجاء المنزل، إذا أن عائلته حولّته متحفاً فريداً من نوعه.

مشروع “بيت علي قانه”

عملت كريمة الفنان طوال نحو عشر سنوات بمساعدة اصدقاء ومتطوعين على تحويل منزل العائلة الذي صممه وبناه والدها قبل وفاته في 2006 عن 70 عاماً، إلى “المتحف الأول والوحيد للفن المعاصر في ليبيا”.

دور المتحف

ويهدف مشروع “بيت علي قانه” الذي افتُتِح أخيراً هذه السنة بعد طول انتظار ويعبق بالذكريات، إلى أن يكون عنواناً للأمل في بلد معرّض باستمرار للعنف وعدم الاستقرار، وتعاني فيه الفنون والثقافة إهمالاً كبيراً.

الفن والثقافة في ليبيا

و”يُنظر إلى هذا الأمر على أنه غير ضروري”، بحسب هادية قانه التي لاحظت أن المعارض الفنية في بلدها الذي مزقته الحرب غالبًا ما تركّز فقط على بيع الأعمال بدلاً من جعل الفن في متناول الجميع.

المتحف والفن الليبي

اقرأ أيضا