النقاط الرئيسية:

النقاط الرئيسيةالتوضيح
مستقبل الكوادر البشرية في سلطنة عمانقمة “OER” للأعمال
الشراكة بين القطاعين العام والخاصخطوات قيادية عمانية
أمن سلسلة التوريدضمان أمن سلسلة التوريد
الاستدامة والحوكمةتعزيز البيئة والاستدامة والحوكمة
التكنولوجيا الناشئةتسخير التكنولوجيا الناشئة
الاستثمار الأجنبي المباشرتحفيز الاستثمار الأجنبي المباشر
القيمة المضافة والاقتصاد الدائريالقيمة المضافة والاقتصاد الدائري
عوامل تمكين النموتنفيذ عوامل تمكين النمو

مقدمة

ناقشت قمة “OER” للأعمال في دورتها الخامسة عشرة مستقبل الكوادر البشرية في سلطنة عمان، واتخاذ خطوات قيادية عمانية من خلال الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وضمان أمن سلسلة التوريد، وتعزيز البيئة والاستدامة والحوكمة، وتسخير التكنولوجيا الناشئة، وتحفيز الاستثمار الأجنبي المباشر، والقيمة المضافة والاقتصاد الدائري، وتنفيذ عوامل تمكين النمو.

افتتاح القمة

رعى افتتاح أعمال القمة سعادة المهندس بدر بن سالم المعمري أمين عام مجلس المناقصات، بحضور سعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب نائب رئيس مجلس إدارة المناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة كضيف شرف، وذلك بفندق شيراتون عمان.

محتوى القمة

وبحثت القمة العديد من الموضوعات العامة التي لها دور في تشكيل مستقبل الكوادر المحلية ومنها ما يمكن للشركات توظيف المواهب وتدريبها والاحتفاظ بها بشكل فعال في عالم رقمي أولا؛ بالإضافة إلى الأدوار التي يلعبها التنوع والإنصاف والشمول في تشكيل مستقبل المواهب؛ ومناقشة تسخير التكنولوجيا والابتكار لسد فجوة المهارات وتعزيز التعلم مدى الحياة والأخذ بالاعتبارات الأخلاقية المرتبطة بإدارة المواهب وتأثير الذكاء الاصطناعي على عمليات الموارد البشرية.

التوقعات الاقتصادية

وتطرقت القمة للحديث حول التقرير الصادر عن صندوق النقد الدولي مؤخرا، الذي أوضح أن التوقعات الاقتصادية تشير إلى أن الظروف مواتية لتحقيق سلطنة عمان مزيدًا من النمو خلال الفترة القادمة.

استراتيجية النمو الاقتصادي

وتتوقع وزارة المالية أن يحقق الاقتصاد العماني نموا بنسبة 3 في المائة على الأقل خلال عام 2024، وتهدف الميزانية العامة للدولة في 2024 إلى تحقيق أهداف خطة التنمية الخمسية العاشرة، ورؤية عمان 2040، وخطة الحياد الصفري 2050، وأهداف التنمية المستدامة 2030.

نجاحات سلطنة عمان الاقتصادية

وأكدت القمة أنه على مدى السنوات القليلة الماضية، نجحت سلطنة عمان في تحسين أدائها الاقتصادي والمالي بشكل جيد من خلال نجاحها في خفض نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي، وإجراء عمليات تحسين وتطوير هيكلية تضمن تعزيز النمو الاقتصادي، ووضع وتنفيذ إطار قوي للضمان الاجتماعي. وبالنظر إلى سجل سلطنة عمان الحافل بالنجاحات وتجاوز التحديات، يمكن القول بأن عام 2024 سيكون فارقا على مستوى القيادة في سلطنة عمان.

المشاركون في القمة

شارك في القمة عدد من كبار المسؤولين في الدولة وقادة الشركات ورجال الأعمال لتبادل الأفكار والرؤى حول الأمور المتعلقة بقيادة سلطنة عمان إلى مستقبل أفضل وواعد، وناقش كبار المسؤول

اقرأ أيضا