النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
الهدفنشر الوعي بأهمية الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر وتطبيقاتها
عدد الورقات والمشاريع33 ورقة عمل و15 مشروعًا تم تقديمهم في الندوة
الكلمة الترحيبيةقدمها الدكتور ناصر الكلباني نائب مساعد الرئيس للشؤون الأكاديمية
إنتاج الهيدروجين الأخضرسلطنة عمان تسعى لتصبح مصدرًا عالميًا للهيدروجين الأخضر

“عمان”: هدفت الندوة الوطنية السادسة في الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر وتطبيقاتها إلى نشر الوعي بأهمية الطاقة المتجددة للمجتمع والطلبة، وتعزيز الجانب البحثي للكادر الأكاديمي والطلبة، إضافة إلى تشجيع الطلبة للمشاركة في مثل هذه الندوات لتوسيع معارفهم وتعزيز مهاراتهم العملية، وتوثيق وسائل التواصل والتعاون مع القطاعين العام والخاص في مجال الطاقة المستدامة بما يخدم العملية التعليمية.

وناقشت الندوة ثلاثة وثلاثين ورقة عمل في مجال الطاقة المستدامة والهيدروجين الأخضر والتقنيات المرتبطة بها كما بلغ عدد مشاريع الطلبة خمسة عشر مشروعا بالإضافة إلى عشرة ملصقات للمشاريع البحثية والطلابية التي تم إنجازها أو في طور الإنجاز من مختلف فروع جامعة التقنية والعلوم التطبيقية والجامعات والكليات الخاصة.

تضمن حفل الافتتاح كلمة ترحيبية للدكتور ناصر الكلباني نائب مساعد الرئيس للشؤون الأكاديمية قال فيها: دأبت جامعة التقنية والعلوم التطبيقية بعبري على إقامة الندوات العلمية في المجالات التقنية والهندسية المختلفة ولاسيما في مجال الطاقة المتجددة والتي هي الشغل الشاغل للعالم؛ لأنها طاقة مستدامة نظيفة وصديقة للبيئة بخلاف أنواع الطاقة الأخرى من المصادر الأحفورية الملوثة للبيئة والتي تؤثر بشكل أو بآخر على جودة الحياة كما تؤثر على طبقة الأوزون والغطاء النباتي والحيوي على كوكب الأرض، وأضاف الدكتور ناصر الكلباني بأن سلطنة عمان في طليعة الدول التي تسعى لإنتاج الهيدروجين الأخضر لتكون مصدرا عالميا لهذا الوقود النظيف للعالم حيث إن العديد من كبرى الشركات العالمية من مختلف دول العالم قد وقّعت اتفاقيات لإنتاج الهيدروجين الأخضر مع الجهات المختصة في سلطنة عمان باستخدام مصادر الطاقة المتجددة المتمثلة في الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وكذلك تم منحهم الأراضي الممتدة لإقامة هذه المشاريع.

بعدها تم تقديم عرض تقديمي للمتحدث الرئيس للندوة المهندس محمد الرئيسي مشرف محطة عبري للطاقة الشمسية بشركة شمس الظاهرة لتوليد الكهرباء، بعدها قام راعي الحفل بافتتاح معرض المشاريع الطلابية، ثم توالت أوراق العمل والتي تناولت الهيدروجين الأخضر والطاقة الحيوية، ونظام الطاقة الشمسية، ونظام الطاقة المتجددة، إضافة إلى طاقة الأمواج، ومجالات الطاقة المختلفة.

جدير بالذكر أن الندوة جاءت بتنظيم من جامعة التقنية والعلوم التطبيقية بعبري ممثلة في قسم الهندسة وجماعة الهندسة بمشاركة عدد من مؤسسات التعليم العالي بسلطنة عمان برعاية الدكتور الأمير بن ناصر العلوي مساعد رئيس الجامعة بعبري.

الأسئلة المتكررة

س1: ما هو هدف الندوة؟

ج: نشر الوعي بأهمية الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر وتطبيقاتها.

س2: كم عدد الورقات والمشاريع التي تم مناقشتها في الندوة؟

ج: 33 ورقة عمل و15 مشروعًا.

س3: ما هي مبادرات سلطنة عمان في إنتاج الهيدروجين الأخضر؟

ج: سلطنة عمان تسعى لإنتاج الهيدروجين الأخضر وتكون مصدرًا عالميًا لهذا الوقود النظيف باستخدام مصادر الطاقة المتجددة.

س4: من قام برعاية الندوة؟

ج: الدكتور الأمير بن ناصر العلوي مساعد رئيس الجامعة بعبري.



اقرأ أيضا