النقاط الرئيسية

نقاط مهمة
أهمية الملتقيات البحثية في مجال التربية والتعليم
توصية الملتقى بإقامة ملتقيات أخرى على مستوى المحافظة
تعميم تجارب المدارس الناجحة في مختلف المجالات
أهمية البحث التربوي في تطوير القدرات والمهارات
فرصة للتعلم والتبادل الثقافي

ملتقى للبحوث التربوية في ولاية خصب

ناقش ملتقى للبحوث التربوية الذي نظمته المديرية العامة للتربية والتعليم بقاعة المؤتمرات بغرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة مسندم بولاية خصب 16 بحثا تربويا، بحضور الدكتور أحمد بن سعيد الشحري مساعد رئيس جامعة التقنية والعلوم التطبيقية بالمحافظة، والدكتور يوسف بن عبدالله بن محمد الشحي مدير إدارة التربية والتعليم بدبا.

توصيات الملتقى

  • استمرار إقامة الملتقيات البحثية على مستوى المحافظة
  • ترشيح أبرز الأوراق العلمية للمشاركة في الملتقيات الوطنية
  • إعداد برنامج إلكتروني لإدارة المعرفة وتعميمه في المدارس
  • تعميم تجربة مدرسة ليما في تحسين انتظام الطلبة
  • تعميم تجربة مدرسة النصر في تعزيز الثقافة المالية للطلبة
  • تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي في تطوير نظم المعلومات الإدارية
  • تشجيع الإبداع الإداري وإقامة مسابقة خاصة به على مستوى المحافظة

توقعات المشاركين

  • تطوير القدرات والمهارات في مجال التربية والتعليم
  • التعلم من الأبحاث وتبادل الخبرات
  • توثيق ثقافة البحث العلمي في المجتمع

أهمية البحث التربوي

يعد البحث التربوي أحد أهم النشاطات التي توفر بيئة معرفية زاخرة يستفاد منها بأفضل الطرق والأساليب بغية إعداد الإنسان للمستقبل، الإعداد الذي ينشده كافة المجتمعات. وتكمن أهمية البحث التربوي في تطوير القدرات والمهارات والاطلاع على الدراسات السابقة وإجراء أبحاث جديدة في مختلف المجالات.

توصيات الملتقى

أشار الدكتور أحمد بن سعيد الشحري إلى أهمية الملتقى العلمي في نشر ثقافة البحث وتوفير فرص التواصل والتبادل الثقافي بين المشاركين. وتعزز هذه الملتقيات العلمية التعاون والتنمية المهنية في مجال التربية والتعليم.

ملخص البحوث المقدمة

عنوان البحثمكان الاستعراض
تطبيق الذكاء الاصطناعي في التعليم والابتك

اقرأ أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest