النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
تهنئة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم لملك مملكة الدنمارك بمناسبة العيد الوطني
تهنئة حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظم للرئيسة المنتخبة للولايات المتحدة المكسيكية بفوزها في الانتخابات الرئاسية

بداية الرسالة

العمانية: بعث حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقيـة تهنئـة إلى جلالة الملك فريدريك العاشر ملك مملكة الدنمارك بمناسبة العيد الوطني لبلاده.

التهنئة لملك الدنمارك

أعرب جلالة السلطان المعظم خلالها عن خالص التهاني وصادق التمنّيات لجلالة الملك موفور الصحة والسعادة وللشعب الدنماركي الصديق مزيدًا من التقدم والازدهار.

التهنئة للرئيسة المكسيكية

كما بعث حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ برقية تهنئة إلى فخامة الدكتورة كلاوديا شينباوم الرئيسة المنتخبة للولايات المتحدة المكسيكية، بمناسبة فوزها بالانتخابات الرئاسية في بلادها.

التهنئة للشعب المكسيكي

أعرب جلالة السُّلطان المعظم خلالها عن خالص التهاني وصادق التمنّيات لها بالنجاح والتوفيق في قيادة الشعب المكسيكي الصديق لمزيد من الرقي وللعلاقات القائمة بين البلدين اطراد التطور والازدهار.

الاسئلة الشائعة

هل تهنئة حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم لملك الدنمارك كان مستحقًا؟

نعم، تهنئة حضرة صاحب الجلالة كانت مستحقة تمامًا.

ما هي الأمنيات التي أعرب عنها السلطان هيثم لملك الدنمارك؟

أعرب عن التمنيات بالصحة والسعادة والتقدم لملك الدنمارك وشعبه.

هل تهنئة حضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظم للرئيسة المكسيكية كانت مبررة؟

نعم، تهنئة حضرة صاحب الجلالة كانت مبررة ومناسبة لفوزها في الانتخابات الرئاسية.

ما هي أهمية العلاقات بين البلدين؟

العلاقات بين البلدين ذات أهمية كبيرة في التطور والازدهار المستمر بينهما.



اقرأ أيضا