النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
1التحالف يعمل على الموافقة على اتفاق لتمديد تخفيضات إنتاج النفط حتى 2025.
2دول أعضاء أوبك بلس تتفق على تمديد خفض إنتاج النفط حتى نهاية العام.
3الإنتاج العالمي للنفط ينخفض بنسبة 5.7٪
4السعودية تفضل إبقاء سوق النفط في حالة تأهب وتعهد بمعاقبة المضاربين.

لندن- رويترز

قالت ثلاثة مصادر مطلعة على محادثات أوبك بلس اليوم الخميس إن التحالف يعمل على الموافقة على اتفاق خلال اجتماعه المقرر يوم الأحد من شأنه السماح للدول الأعضاء بالمجموعة بتمديد بعض تخفيضاتها الطوعية لإنتاج النفط حتى 2025.

وفي وقت سابق نقلت رويترز أيضًا عن 3 مصادر من أوبك بلس قبيل اجتماع من المقرر أن تعقده المجموعة يوم الأحد المقبل إن الدول الأعضاء في المجموعة التي تنفذ خفضا طوعيا لإنتاج النفط 2.2 مليون برميل يوميا تبحث تمديد الخفض حتى نهاية العام.

الخفض الطوعي المقرر أن ينتهي سريانه بنهاية يونيو هو الأحدث في سلسلة تخفيضات للإنتاج تتبناها أوبك بلس منذ أواخر 2022 مع ارتفاع الإنتاج من الولايات المتحدة ودول أخرى غير أعضاء وتزايد المخاوف إزاء الطلب في الوقت الذي تئن فيه اقتصادات كبرى تحت وطأة رفع أسعار الفائدة.

ومن المقرر أن تبدأ أوبك بلس التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، التي تقودها السعودية، ودولا متحالفة معها بقيادة روسيا سلسلة من الاجتماعات عبر الإنترنت الساعة 1100 بتوقيت جرينتش يوم الأحد.

وذكر مصدران من أوبك بلس أن هناك خيارا ثانيا هو تمديد الخفض الطوعي في الربع الثالث فقط من العام الجاري. وقال مصدران آخران إنهما لا يستبعدان زيادة حجم الخفض لدعم السوق أو طرح النفط في الأسواق من جديد إذا ارتأى تحالف أوبك بلس أن الطلب في زيادة.

وقالت حليمة كروفت من آر.بي.سي كابيتال ماركتس “لن نستبعد تماما حدوث مفاجأة، في صورة زيادة حجم الخفض، نظرا لميل (وزير الطاقة السعودي) الأمير عبد العزيز (بن سلمان) للنهايات الهوليوودية غير المتوقعة”.

ودأب الأمير عبد العزيز على القول إنه يفضل إبقاء سوق النفط في حالة تأهب وتعهد بمعاقبة المضاربين.

وتخفض أوبك بلس في الوقت الحالي الإنتاج 5.86 مليون برميل يوميا، أي ما يعادل 5.7 بالمئة من حجم الطلب العالمي.

ويسري خفض بعض الدول الأعضاء في أوبك بلس للإنتاج يبلغ 3.66 مليون برميل يوميا حتى نهاية 2024، بينما يسري خفض طوعي لدول أخرى حجمه 2.2 مليون برميل يوميا حتى نهاية يونيو.