النقاط الرئيسية:

الموضوعالتفاصيل
الهجوم الإسرائيلي على رفحشن الجيش الإسرائيلي غارات جوية على مدينة رفح في قطاع غزة
المفاوضات في القاهرةتجري مفاوضات في القاهرة بين إسرائيل وحماس
التوجه الدوليقلق المجتمع الدولي ودعوات لمنع “إبادة جماعية” في رفح
الأمم المتحدةتحذير الأمم المتحدة من تداعيات هجوم إسرائيلي على رفح

شن االجيش الإسرائيلي غارات جوية على رفح الفلسطينية المكتظة بالسكان:

شنّ جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم غارات جوية على مدينة رفح الفلسطينية المكتظة التي يهدد بتنفيذ عملية عسكرية برية واسعة النطاق فيها في وقت تجري في القاهرة مفاوضات “الفرصة الأخيرة” للتوصل إلى هدنة بين الكيان الإسرائيلي وحركة حماس.

استئناف المفاوضات في القاهرة:

وفي القاهرة تستأنف المفاوضات بحضور وفد إسرائيلي وممثلين لحركة حماس بالإضافة إلى وسطاء قطريين وأمريكيين ومصريين، بحسب قناة “القاهرة الإخبارية”.

قلق السكان وتحذير الأمم المتحدة:

وبحسب الأمم المتحدة، يتكدّس 1,4 مليون فلسطيني معظمهم نازحون، في رفح التي كان عدد سكانها حوالى 250 ألف نسمة قبل الحرب.

المخاوف من حمام دم والنداء الدولي:

ويخشى المجتمع الدولي على السكان في حال تنفيذ إسرائيل هجوما، مع تحذير الأمم المتحدة من “حمام دم”. ودعت قطر اليوم المجتمع الدولي إلى التحرك لمنع وقوع “إبادة جماعية” في رفح.

الأمانة الدولية واشتباكات مستمرة:

واليوم واصلت قوات الاحتلال قصف رفح وسيطرت على الجانب الفلسطيني من المعبر الاستراتيجي لنقل المساعدات الإنسانية قبل إغلاقه، قائلة إنها تنفذ “ضربات محددة الأهداف” في المنطقة.

الأسئلة الشائعة:

ما هي المدينة التي تم استهدافها بالغارات الجوية؟

تم استهداف مدينة رفح الفلسطينية.

ما هي الهدف من المفاوضات في القاهرة؟

الهدف من المفاوضات هو التوصل إلى هدنة بين إسرائيل وحركة حماس.

ما هو تحذير الأمم المتحدة؟

تحذيرت الأمم المتحدة من تداعيات هجوم إسرائيلي على رفح.




اقرأ أيضا