النقاط الرئيسية

المهارات الحيويةالتهديدات السيبرانيةتأمين الخدمات الرقميةبرنامج “سانز مسقط”دورة “SEC401”دورة “ICS410”أمسية المجتمع
تدريب العاملين في مجال الأمن السيبرانيالقطاعات الحيوية المستهدفة58 مليون دولار أمريكيتدريب واعتماد المختصينأساسيات الأمن والشبكاتأساسيات الأمن ICS/SCADAكشف الأسرار ومقاومة القرصنة

 

مسقط- الرؤية

يُنظِّم معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني، الجهة الرائدة عالميًا في تدريب واعتماد المختصين بالأمن السيبراني، فعالية “سانز مسقط” وذلك خلال الفترة من 1 إلى 6 يونيو 2024، في فندق كيمبنسكي مسقط.

ويهدف البرنامج التدريبي إلى تزويد العاملين في مجال الأمن السيبراني بالمهارات الحيوية اللازمة للدفاع عن مؤسساتهم في ظل التهديدات السيبرانية الحالية والناشئة في منظومة التحكم الصناعي؛ سواء كان ذلك في مقر المؤسسة المادي أو عبر البنية السحابية.

وتحتل سلطنة عُمان المركز الثالث عربيًا والحادي والعشرين عالميًا بين 193 دولة في مؤشر الأمن السيبراني العالمي، بينما يتوقع أن تصل قيمة سوق الأمن السيبراني في السلطنة إلى 58 مليون دولار أمريكي بحلول العام 2025. ويدعم هذا النمو التوسع المستمر في خدمات إنترنت الأشياء وتزايد وتيرة الهجمات السيبرانية التي تستهدف القطاعات الحيوية مثل الخدمات المالية والرعاية الصحية، نظرًا لكونها قطاعات رقمية تنقل البيانات الحساسة والعمليات الحرجة عبر الإنترنت.

وقال ند بلطه جي المدير التنفيذي للشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا في معهد سانز التدريبي للأمن السيبراني: “يتجلى عزم سلطنة عُمان على تحسين إطار عمل الأمن السيبراني من خلال ترتيبها المتقدم في المجال والنمو المتوقع للقطاع. وبفضل منح الأولوية لتأمين الخدمات الرقمية وحماية القطاعات الحيوية من الهجمات السيبرانية، ترسخ السلطنة مكانتها الرائدة في الأمن السيبراني على مستوى المنطقة والعالم. وتأتي البرامج التدريبية مثل سانز مسقط يونيو 2024، والمبادرات التي يقدمها المركز الوطني للسلامة المعلوماتية في عُمان لتعمل على تثقيف المعنيين في القطاعين العام والخاص وتعرفهم بأفضل الممارسات السيبرانية – الأمر الذي لا يقتصر على تعزيز الموقف الأمني للسلطنة وح

اقرأ أيضا