النقاط الرئيسية

عبدالعزيز البلوشي:الشراكة مع “الرؤية” يترجم إيمان “أومنفيست” بأدوار القطاع الصناعي في التنمية

 

عبدالعزيز البلوشي: الشراكة مع “الرؤية” يترجم إيمان “أومنفيست” بأدوار القطاع الصناعي في التنمية

 

الرؤية هيثم صلاح

عقدتْ الشركةُ العُمانية العالمية للتنمية والاستثمار “أومنفيست”، هذا العام، شراكة إستراتيجية، مع جريدة “الرؤية” -اللجنة الرئيسية المنظِّمة لمنتدى الرؤية الاقتصادي- بشأن إطلاق أعمال الدورة الثالثة عشرة من المنتدى: “الصناعات الوطنية الموجهة للتصدير”، والتي تنطلق هذا العام تحت رعاية معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار، وذلك بعد غدٍ الأربعاء، بفندق جراند حياة مسقط.

وقال عبدالعزيز بن محمد البلوشي الرئيس التنفيذي لمجموعة الشركة العمانية العالمية للتنمية والاستثمار: إنَّ هذه الشراكة مع “الرؤية” تأتي من منطلق إيمان “أومنفيست” العميق بالدور التنموي المعقود على القطاعُ الصناعي في مسيرة بلادنا “نحو مصاف الدول المتقدمة”، وكخطوة متجددة على درب تعزيز المساعي الوطنية لتوطين الصناعات الموجَّهة للتصدير، وجذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية، وتعزيز الإمكانيات الهادفة لتمكين الصناعة، وإعطاء زخم للمنتج الوطني، مع إرساء دعائم تشجيع القطاع على المضي قُدما نحو نتائج أفضل وعوائد إيجابية أعلى، بما يضمن وصولًا سلسًا للاكتفاء وتحقيق تنويع اقتصادي مستدام.

الجريدة الرئيسية لمنتدى الرؤية الاقتصادي

  • تعاون إستراتيجي بين “أومنفيست” و “الرؤية”
  • إطلاق الدورة الثالثة عشرة للمنتدى
  • الموضوع: “الصناعات الوطنية الموجهة للتصدير”
  • تحت رعاية وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار

وثمَّن البلوشي جهود اللجنة الرئيسية لأعمال المؤتمر، واختيارها الموفَّق للعنوان الرئيسي وما يندرج تحته من محاور. مؤكدًا أنها تتكامل للارتقاء بمستوى إسهامات القطاع الصناعي وتعزيز الأداء لضمان المنافسة عالميًّا، من خلال معالجة التحديات ومناقشة فرص وجَوْدَة الصناعات العُمانية، وتحديد الصناعات الغائبة والفرص الواعدة لرسم خارطة طريق لدعم الصادرات الوطنية.

جلسات المنتدى

  • الجلسة الأولى: حزم الاستثمار وفرص التطور
  • الجلسة الثانية: مُحدِّدات الانطلاق نحو أداء صناعي ينافس عالميًّا

وتأتي الدورة الحالية من منتدى الرؤية الاقتصادي “الصناعات الوطنية الموجَّهة للتصدير” وفق محورين رئيسيين؛ يناقش الأول: حزم الاستثمار وفرص التطور، بينما يستعرض الثاني -عبر جلسة نقاش مفتوحة- مُحدِّدات الانطلاق نحو أداء صناعي وطني ينافس عالميًّا، بمشاركة كوكبة من الخبراء والمختصين من ذوي الاختصاص بموضوع النقاش، مستهدفين الاتفاق على محددات جديدة لتعزيز تنافسية الصناعات العُمانية محليًّا وعالميًّا، و رسم مسارات متطورة لدعم توجهات “الاقتصاد المفتوح” الجاذب للاست

اقرأ أيضا