النقاط الرئيسية

المضمونتغيرات التوتر
إعصار قوي ضرب الساحل في بنغلادش والهندقتل 16 شخصا ودمر آلاف المنازل
تأثير التغير المناخي في زيادة تردد العواصفعدد العواصف القوية ازدادت في السنوات الأخيرة
تدمير القرى الساحلية في بنغلادشمناطق الساحل معرضة لخطر العواصف الشديدة
عواقب الإعصار على السكانمئات الآلاف من السكان أُجبروا على مغادرة منازلهم

التقرير الكامل:

باتوخالي (بنغلادش) “أ ف ب”: تفقد سكان المناطق المنخفضة في بنغلادش والهند الأضرار اليوم بعدما تحول إعصار قوي ضرب الساحل إلى عاصفة شديدة تسببت بقتل 16 شخصا على الأقل في البلدين وتدمير آلاف المنازل.

العواصف الشديدة والأمواج المتلاطمة

وضربت العواصف العاتية والأمواج المتلاطمة الساحل مع وصول إعصار رمال إلى اليابسة مساء الأحد، ولكن بحلول بعد ظهر اليوم خفت حدة الرياح. وما زالت الأمطار والرياح مستمرة بينما بدأ السكان البحث بين أنقاض منازلهم.

الأضرار المتسببة

وقال مراسل وكالة فرانس برس في المنطقة المتضررة إن قرى غمرتها العواصف واقتلعت أسقف من الصفيح وأشجار وانقطعت خطوط كهرباء.

الضحايا والدمار

وأكد وزير الدولة لشؤون الكوارث محبور الرحمن للصحفيين إن عشرة أشخاص على الأقل قتلوا في الإعصار الذي ضرب بنجلاديش. وغرق بعضهم، بينما سحق آخرون عندما انهارت منازلهم.

الأضرار في بنغلاديش

وبحسب عبد الرحمن عن الأضرار في بنغلادش وحدها “تأثر إجمالي 3,75 مليون شخص .. ودمر الإعصار 35483 منزلا وتضرر 115992 منزلا آخر”.

الأضرار في الهند

في الهند المجاورة، قال سوميت جوبتا، وهو مسؤول حكومي كبير من ولاية البنغال الغربية إن “ستة أشخاص على الأقل” لقوا حتفهم، بينهم ثلاثة تعرضوا للصعق بالكهرباء وآخرون أصيبوا بالحطام.

زيادة تردد العواصف

وأضاف “وأدت الأعاصير بمئات الآلاف من السكان في بنغلادش في العقود الأخيرة، لكن عدد العواصف العاتية التي تضرب سواحلها المنخفضة ازدادت، من واحدة في السنة إلى ما يصل إلى ثلاث، بفعل تأثير التغير المناخي.”

التأثير على السكان

وقالت سوميتا موندال (36 عاما) أنها هربت مع ما استطاعت حمله وابنها البالغ من العمر ثلاث سنوات يبكي من أجل الحصول على الطعام.

التقنيات الوقائية

وقال خبير الطقس البنغلادشي مالك أن غابات المانغروف الواسعة ساعدت في تبديد أسو

اقرأ أيضا