النقاط الرئيسية

المحتوى
قتل جنديين إسرائيليين في عملية دهس قرب نابلس في الضفة الغربية المحتلة.
الجنود القتيلان هما إيليا هليل ودييغو شفيشا هرساج.
جيش الاحتلال بدأ عملية مطاردة للبحث عن منفذ الهجوم.
حماس أكدت أن الهجوم هو رد طبيعي على جرائم العدو الإسرائيلي.

القدس المحتلة “أ.ف.ب”: أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم مقتل جنديين ليل الأربعاء في عملية دهس قرب نابلس في شمال الضفة الغربية المحتلة.

وكان الجيش أفاد في بيان مقتضب مساء الأربعاء عن عملية دهس عند تخوم نابلس قرب مستوطنة إسرائيلية.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، أشار الجيش لاحقا إلى “مقتل مواطنَين إسرائيليَّين”. وأوضح بعد ذلك أن القتيلين جنديان في العشرين من العمر هما إيليا هليل ودييغو شفيشا هرساج من لواء كفير المنتشر في الضفة الغربية المحتلة.

وأطلق جيش الاحتلال على الفور عملية مطاردة في عدة مناطق من الضفة الغربية بحثا عن منفذ الهجوم. وأفاد فلسطينيون خلال الليل عن انتشار العديد من الجنود في نابلس.

وأكّدت حماس في بيان أن “عملية الدهس البطولية التي نفذها أحد أبطال شعبنا مساء الأربعاء قرب حاجز عورتا جنوب شرق نابلس، هي رد طبيعي على عدو مجرم، يرتكب مجازره دون أي اعتبار للقيم والأعراف والقوانين الدولية”.

FAQ

  • من قتل الجنديين الإسرائيليين؟ أحد أبطال شعبنا نفذ عملية الدهس.
  • ما هي ردة فعل الجيش الإسرائيلي؟ بدأوا عملية مطاردة للبحث عن المنفذ.
  • هل أكدت حماس المسؤولية عن الهجوم؟ نعم، أكدت حماس أنها قامت بالهجوم ردًا على جرائم العدو.



اقرأ أيضا