Article en arabe

النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
استمرار الغارات الإسرائيلية على رفح في قطاع غزة.
شروط إسرائيل لوقف دائم لإطلاق النار.
دعوات لوقف إطلاق النار من قادة المعارضة الإسرائيلية.
تصاعد العنف في رفح ومناطق أخرى من القطاع.
استمرار نزوح المدنيين وإغلاق معبر رفح.

رفح تحت النيران الإسرائيلية

واصلت إسرائيل غاراتها الجوية وقصفها المدفعي المكثّف على مدينة رفح جنوب قطاع غزة اليوم غداة طرح الرئيس الأميركي جو بايدن «خريطة طريق» إسرائيلية لوقف إطلاق النار مع حركة حماس، بعد نحو ثمانية أشهر من بدء العدوان.

استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية في رفح

وترافق استمرار العمليات الإسرائيلية في رفح وفي مختلف أنحاء القطاع، مع تحذير رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو من أنّ «شروط» التوصل إلى «وقف دائم لإطلاق النار» لم تتغيّر وتشمل «القضاء» على الحركة الإسلامية إضافة إلى «تحرير كلّ الأسرى» في القطاع الفلسطيني المحاصر والمدمر.

الدعوة لوقف النار

وحث يائير لابيد زعيم المعارضة في إسرائيل اليوم رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو على الاستجابة لدعوة الرئيس الأمريكي جو بايدن بخصوص هدنة في غزة تطلق حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) بموجبها سراح الرهائن. وعرض لابيد دعم نتانياهو إذا تعنت شركاؤه في الحكومة من اليمين المتطرف.

الوضع الخطير في رفح

وتركّزت العمليات العسكرية الإسرائيلية في رفح في غرب المدينة، تحديدا في حي تل السلطان، حيث أفاد سكان عن غارات جوية وقصف مدفعي.

وقال أحد السكان رافضا الكشف عن هويته: «منذ ساعات الليل الأولى حتى الصباح، القصف الجوي والمدفعي متواصل ولم يتوقف للحظة واحدة في هذه المناطق غرب رفح ويمنع تحرك المواطنين بشكل عام».

وأشار إلى «وجود عدد من قناصة الاحتلال في المباني المرتفعة في هذه المنطقة التي تكشف كافة مناطق حي تل السلطان. الوضع خطير جداً».

قصف مدفعي مكثف

أفادت شهود عن قصف مدفعي مكثّف في شرق ووسط رفح. وفي وسط قطاع غزة، استهدف قصف جوي مخيّم النصيرات، كما أفاد مراسل عن استهداف القصف المدفعي حي الزيتون في مدينة غزة شمالاً.

حصيلة القتال في القطاع

أسفر القتال خلال الساعات الـ24 الأخيرة حتى صباح اليوم عن استشهاد 95 شخصا على الأقل في مختلف أنحاء القطاع، وفقاً لوز

اقرأ أيضا