النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
أكثر من 27% من السوريين يعيشون في فقر مدقع.
تدهور كبير في رفاه الأسر السورية بعد عدة سنوات من النزاع.
6 مليون سوري يعيشون تحت خط الفقر.
التداعيات السلبية للأزمة المالية في لبنان وجائحة كوفيد-19 والغزو الروسي لأوكرانيا تساهم في تراجع رفاه الأسر السورية.
الناتج المحلي الإجمالي لسوريا يتوقع أن ينكمش في العام 2024.

يعيش أكثر من ربع السوريين في فقر مدقع

أفاد البنك الدولي في تقرير نشره ليلة الجمعة أن أكثر من ربع السوريين يعيشون في فقر مدقع بعد نحو 13 عامًا من النزاع المدمر. وقد أدى هذا النزاع إلى أزمات اقتصادية متلاحقة جعلت ملايين السكان غير قادرين على تلبية احتياجاتهم الأساسية.

تدهور رفاه الأسر السورية

أشار البنك الدولي إلى أن أكثر من عقد من النزاع أدى إلى تدهور كبير في رفاه الأسر السورية. وأفاد التقرير بأن 27% من السوريين، أي حوالي 5.7 مليون نسمة، يعيشون في فقر مدقع، مما يجعل هذه النسبة تزيد عن الفترة قبل النزاع. وقد تفاقم الوضع بسبب الآثار المدمرة لزلزال فبراير 2023، الذي أدى إلى مقتل حوالي 6000 شخص في سوريا.

تأثير الأزمات الخارجية

تسببت الأزمة المالية في لبنان، وجائحة كوفيد-19، والغزو الروسي لأوكرانيا في تراجع رفاه الأسر السورية. وأشار البنك الدولي إلى أن استمرار نقص التمويل والمساعدات الإنسانية أدى إلى زيادة في استنزاف قدرة الأسر على تلبية احتياجاتها الأساسية، وشهدت البلاد ارتفاعًا في أسعار السلع الأساسية وتراجعًا في الخدمات وزيادة في معدلات البطالة.

الوضع الاقتصادي والإيجابيات المالية الخارجية

تشهد سوريا منذ عام 2011 نزاعًا داميًا تسبب في مقتل أكثر من نصف مليون شخص ودمر البنية التحتية واستنزف الاقتصاد ومقدراته. يعتمد عدد كبير من السوريين على التحويلات المالية الواردة من الخارج التي أصبحت مصدرًا هامًا للدعم المالي، حيث بلغت قيمتها الإجمالية حوالي 1.05 مليار دولار في عام 2022، في حين بلغ الناتج المحلي الإجمالي لسوريا 6.2 مليار دولار في عام 2023.

توقعات سلبية للاقتصاد السوري

من المتوقع أن ينكمش الناتج المحلي الإجمالي لسوريا بنسبة 1.5٪ في عام 2024، إضافة إلى انخفاضه بنسبة 1.2٪ في عام 2023. ومن المرجح أن يستمر التضخم في الارتفاع في عام 2024 بسبب تداعيات تخفيض قيمة العملة وعجز أرصدة العملات الأجنبية واحتمالات خفض دعم الغذاء والوقود.

النسخة الثامنة من مؤتمر بروكسل

ستُعقد غدًا النسخة الثامنة من مؤتمر بروكسل حول “دعم مستقبل سوريا والمنطقة” بدعوة من الاتحاد الأوروبي، بهدف تعزيز الجهود الإنسانية للاستجابة للأزمة السورية.

FAQ

متى سيعقد مؤتمر بروكسل؟

سيعقد مؤتمر بروكسل غدًا.

ما هي النقاط الرئيسية للمؤتمر؟

النقاط الرئيسية للمؤتمر هي دعم مستقبل سوريا والمنطقة وتعزيز الجهود للاستجابة للأزمة السورية.

هل يعتمد السوريون على التحويلات المالية الخارجية؟

نعم، يعتمد عدد كبير من السوريين على التحويلات المالية الواردة من الخارج.

ما هي قيمة الناتج المحلي الإجمالي لسوريا؟

قيمة الناتج المحلي الإجمالي لسوريا بلغت 6.2 مليار دولار في عام 2023.



اقرأ أيضا