النقاط الرئيسية

النقطةالمعلومات
الجهات المشاركة20 جهة حكومية
الشركاءوزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات
الهدفتوفير منظومة لإدارة المستندات الإلكترونية
الفوائدسرعة التخاطب وضمان وصول الملفات والتكلفة المنخفضة

وقّعت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية عقدًا مع وزارة الثقافة والرياضة والشباب

وقّعت هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية اليوم مذكرة تشغيل نظام “وصول” لإدارة المستندات والوثائق الإلكترونية بوزارة الثقافة والرياضة والشباب، وذلك ضمن أعمال وأنشطة المرحلة الأولى من مشروع “وصول”.

التوقيع على الاتفاقية

وقد وقّع على المذكرة كلٌّ من سعادة السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للثقافة، وسعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية.

المزايا والفوائد المتوقعة لنظام “وصول”

تهدف هذه المنظومة لتوفير منظومة لإدارة المستندات والوثائق الإلكترونية بطريقة مثالية، تتوافق مع دليل الإجراءات الوطني لإدارة المستندات والوثائق الإلكترونية، وتوفر الكفاءة والسرعة والأمان في التعامل مع الوثائق والملفات، بالإضافة إلى تقليل التكاليف والجهد المبذول في عملية التواصل الحكومي.

مزايا نظام “وصول”

  • تراسل آمن بين الجهات الحكومية
  • إدارة الوثائق بكفاءة
  • سريع وسهل الاستخدام
  • تخزين آمن وحفظ الملفات

وجهات الاستخدام والتوقيع على النظام

تعتبر وزارة الثقافة والرياضة والشباب من بين الجهات التي وقّعت على نظام “وصول”. وسيتيح هذا للمستخدمين التعامل مع جميع الوثائق والتراسل مع الجهات الحكومية المختلفة بكل سهولة عبر النظام الإلكتروني.

أكثر من 16 جهة حكومية مشاركة في مشروع “وصول”

قد تم اعتماد نظام “وصول” لـ 16 جهة حكومية من أصل 20 جهة حكومية ضمن المرحلة الأولى من المشروع.

أسئلة شائعة

ما هو هدف مشروع “وصول”؟

توفير منظومة لإدارة المستندات والوثائق الإلكترونية بكفاءة وسرعة وأمان.

ما هي فوائد استخدام نظام “وصول”؟

سرعة التخاطب وضمان وصول الملفات وتقليل التكاليف.

كيف يمكن للجهات الحكومية الاستفادة من نظام “وصول”؟

تمكين الجهات الحكومية من إدارة وثائقها وأصولها المعلوماتية بكفاءة واحترافية عالية.



اقرأ أيضا