رفح (الأراضي الفلسطينية) «أ ف ب»:

كثّف جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم قصف غزة حيث استشهد 31 شخصا في استهداف مخيم النصيرات، وفقاً للدفاع المدني في القطاع، بينما وصل مستشار الأمن القومي الأميركي جاك ساليفان إلى إسرائيل لمناقشة الحرب المستمرّة منذ أكثر من سبعة أشهر.

التصعيد العسكري في غزة

في الشهر الثامن من الحرب بين إسرائيل وحماس التي أودت حتى الآن بحياة 35456 شخصا في غزة معظمهم من المدنيين، تجدد القتال في جباليا (شمال) حيث أعادت حماس ترتيب صفوفها بحسب الجيش الإسرائيلي، كما تتواصل المواجهات في رفح (جنوب) بحسب شهود.وقالت وزارة الصحة التي تديرها حماس في غزة إنه تم إحصاء «70 شهيدا و110 إصابات خلال 24 ساعة الماضية»، لافتة الى أن عدد الجرحى الاجمالي بلغ 79476.

القصف الاسرائيلي وضحاياه

من جهته، أكد الدفاع المدني في قطاع غزة أن القصف الاسرائيلي استهدف منزلا في مخيم النصيرات للاجئين. وقال المتحدث باسمه محمود بصل «تمكنت طواقم الدفاع المدني بمحافظة الوسطى من انتشال 31 شهيدا، و20 إصابة من منزل يعود لعائلة حسان حيث تم استهدافه من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي بمخيم النصيرات». وأكد أن «عمليات البحث عن مفقودين مستمرة حتى اللحظة».

الأوضاع في جنوب قطاع غزة

في جنوب قطاع غزة، أعلن الجيش تكثيف عملياته في رفح، حيث يصرّ رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو على شنّ هجوم برّي واسع، ويعتبره ضروريا للقضاء على حركة حماس في آخر «معاقلها» الرئيسية.

تصاعد العنف والصراع السياسي

وأفادت كتائب القسام عن استهداف القوات الإسرائيلية في معبر رفح بقذائف الهاون وخوض اشتباكات في شرق وجنوب شرق المحافظة. وأعلن الجيش عن مقتل جنديين آخرين السبت، ما يرفع حصيلة قتلاه إلى 282 منذ بدء هجومه البري في غزة في 27 أكتوبر.

زيارة مستشار الأمن القومي الأميركي

أعلنت الولايات المتحدة، الحليف الرئيسي لإسرائيل، أن مستشار الأمن القومي جاك ساليفان سيزور الأراضي المحتلة .

النقاط الرئيسية:

اقرأ أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Pin It on Pinterest

نقطة رئيسيةالمعلومات المهمة
عدد القتلى31 شخصا استشهدوا في غزة
القصف في مخيم النصيراتاستهداف منزل يعود لعائلة حسان