النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
دول عربية تسعى لدعم القطاع الفلسطيني بعد الحرب
اللجنة الخماسية العربية تطالب بمسار واضح لإقامة دولة فلسطينية
دول عربية تراهن على الدعم المالي والسياسي في مستقبل القطاع المدمر
اجتماعات عربية لمحاولة حل الدولتين ونزع فتيل التوترات
العقبة الأكبر هي معارضة الحكومة الإسرائيلية لحل الدولتين

دعم القطاع الفلسطيني بعد الحرب

في ظل استمرار القصف الإسرائيلي على غزة، تسعى دول عربية لتحديد سبل دعم القطاع الفلسطيني بعد انتهاء الحرب، وتطالب بوضع مسار واضح نحو إقامة دولة فلسطينية.

العقبات أمام حل الدولتين

تواجه الجهود العربية لحل الدولتين عدة عقبات، أهمها معارضة إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن والحكومة الإسرائيلية برئاسة بني

اقرأ أيضا