مشكلة المياه المالحة في الحي الشرقي بالمضيبي

تشكل المياه المتدفقة بين الحين والآخر في أفنية وغرف المساكن والطرقات والأزقة بالحي الشرقي بالمضيبي بمحافظة شمال الشرقية قضية تؤرق السكان منذ سنوات عديدة ورغم الزيارات والمناشدات إلا أنها لم تلقَ آذانا صاغية سوى وعود وتشكيل لجان وزيارات.

«عمان» التقت بعدد من الأهالي الذين يعانون من المشكلة وأكدوا أن عشرات المساكن والمرافق تأثرت بمشكلة المياه المالحة التي لم يعرف مصدرها وليس لها وقت محدد للتدفق!

التداعيات التي ترافق المياه المالحة

  • التشققات على الجدران وإزالة الطلاء وطبقة حشو الجدران
  • ظهور بقع الأملاح على الجدران المتأثرة
  • ارتفاع منسوب المياه عند الحفر

الإجراءات المتخذة لحل المشكلة

  • مخاطبة مكتب سعادة الوالي ثم تحويلها إلى دائرة الشؤون البلدية بالمضيبي
  • معاينة الموضوع من قبل الدائرة البلدية
  • تحويل الموضوع لوزارة البلديات وتشكيل لجنة للمعاينة

المطالب والحلول المقترحة

  • سحب المياه من المواقع في جهات مختلفة أو تنفيذ تصريف صحي للمنازل المقابلة للموقع المتأثر
  • الحفر آبار وسحب المياه منها بشكل شبه يومي
  • تحديد أصل المشكلة ومصادر هذه المياه

الأهميةالحالة
مستمرةلم يتم حلها بعد

من جهته، طالب سالم بن عبدالله الحبسي بإيجاد حلول جذرية لمشكلة المياه المالحة وتحديد ما إذا كانت المنطقة صالحة للسكن أم لا قبل الاستمرار في الصيانة الدورية وتحسين الحالة الراهنة.

وفي النهاية، لا يزال الأهالي ينتظرون تدخل الجهات المختصة لحل مشكلة المياه المالحة التي أثرت سلبا على المساكن والمرافق في الحي الشرقي بالمضيبي.

أسئلة وأجوبة

ما هي تداعيات المياه المالحة؟

التداعيات تشمل التشققات على الجدران وإزالة الطلاء وارتفاع منسوب المياه عند الحفر.

ما هي الإجراءات المتخ

اقرأ أيضا