النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
عرض فيلم “ميجالوبوليس” لـ فرانسيس فورد كوبولا
انقسام حاد بين النقاد بخصوص الفيلم في مهرجان كان
حضور إيما ستون وريتشارد غير في مهرجان كان
الفيلم يصف روما الجديدة كنسخة موازية لنيويورك
آدم درايفر يؤدي دور سيزار كاتالينا في الفيلم
إعجاب كبير من الصحافة الأمريكية بالفيلم
تباين في تقييمات الصحافة الفرنسية للفيلم
فرانسيس فورد كوبولا يخوض جدلاً مشابهاً كونه فاز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان سابقاً
إيما ستون وريتشارد غير يعودان إلى مهرجان كان
عرض فيلم “كايندز أوف كايندنس” وتجتمع فيه إيما ستون مع المخرج اليوناني يورجوس لانثيموس
عرض فيلم “أو، كندا” بطولة ريتشارد غير وإخراج بول شريدر
عرض فيلم عن السيرة الذاتية لدونالد ترامب بعنوان “ذي أبرنتيس”
عرض أفلام للمخرجين الشهيرين ديفيد كروننبرج وباولو سورينتينو
الفائز بجائزة السعفة الذهبية سيُكشف عنه في نهاية المهرجان

مقال حول مهرجان كان السينمائي

كان ـ “أ.ف.ب”: يواجه فرانسيس فورد كوبولا الصحافة بعد عرض فيله “ميجالوبوليس” الذي أثار انقساماً حاداً بين النقاد في مهرجان كان، فيما يُنتَظَر حضور إيما ستون وريتشارد غير على السجادة الحمراء للدورة السابعة والسبعين من الحدث السينمائي.

كان “ميجالوبوليس” أبرز الأعمال المنتظرة في المهرجان هذا العام. وغداة عرضه العالمي الأول خلال المهرجان، فإن الجدل بشأن فيلم كوبولا العاطفي الذي استلزم إنجازه عقوداً من الزمن، لا يبدو في طريقه إلى التلاشي.

واتسمت التقييمات الأمريكية للفيلم الطموح لمخرج “ذي جادفاذر” (“العرّاب”) البالغ 85 عاما بحماس كبير، فيما كانت بعض وسائل الإعلام الفرنسية أقل إيجابية بشكل ملحوظ. وكان كوبولا واجه جدلا مماثلا عام 1979 مع فيلمه “أبوكاليبس ناو” الذي فاز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان.

وتدور أحداث “ميغالوبوليس” في منطقة تحمل اسم روما الجديدة، وهي نسخة موازية لنيويورك الحديثة. يؤدي آدم درايفر في الفيلم دور سيزار كاتالينا، وهو مهندس معماري حائز على جائزة نوبل، عازم على استخدام قواه السحرية على ما يبدو لينقل المدينة من واقعها العمراني المتهالك محوّلا إياها إلى منطقة استشرافية مثالية للعيش. ووصفت صحيفة “ذي نيويوركر” الفيلم بأنه “آسر بجنون”، فيما اشادت “ديدلاين” بـ”جرأته المطلقة”.

وفي فرنسا، اعتبرت صحيفة “لوموند” أن ال

اقرأ أيضا