برلين “أ ف ب”: إصابة عدد من الأشخاص بجروح “بالغة” في اعتداء بالسكين في مانهايم

النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
إصابة عدد من الأشخاص بجروح “بالغة”
اعتداء بالسكين في مدينة مانهايم
الناشط المعادي للإسلام كان يستعد لإلقاء كلمة خلال تجمع سياسي
المهاجم تمكن من النهوض وطعن شرطيا في ظهره
الشرطي أصيب في عنقه وفي ظهره
الهجوم كان يستهدف ميكايل شتورتزنبرغر، الناشط المعادي للإسلام في ألمانيا

برلين “أ ف ب”: أعلن المستشار الألماني أولاف شولتس إصابة عدد من الأشخاص بجروح “بالغة” في “اعتداء” بالسكين وقع في مدينة مانهايم، منددا بمشاهد “مروعة” للهجوم.

وكتب شولتس على منصة إكس “العنف غير مقبول إطلاقا في ديموقراطيتنا”.

وأوردت وسائل إعلام ألمانية أن بين الجرحى ناشط مناهض للإسلام كان يستعد لإلقاء كلمة خلال تجمع سياسي لحركته في المدينة وشرطي.

ولم تعط الشرطة أي تفاصيل مكتفية في الوقت الراهن بإعلان إصابة عدد من الأشخاص طعنا بالسكين. وذكرت لاحقا إصابة المهاجم بجروح.

وأظهرت مشاهد تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي شابا يطعن بالسكين عددا من الأشخاص في وسط مانهايم في غرب ألمانيا.

وحاول عدد من الرجال تثبيته أرضا غير أن المهاجم تمكن من النهوض وطعن شرطيا في ظهره قبل أن يطلق شرطي آخر النار عليه.

وأوردت وسائل إعلام بينها صحيفة بيلد أن الهجوم كان يستهدف الناشط المعادي للإسلام في ألمانيا ميكايل شتورتزنبرغر الذي كان على وشك إلقاء كلمة خلال تجمع نظمته “حركة المواطنين باكس يوروبا”.

وأفادت الحركة السياسية المنددة بـ”مخاطر تأثير الإسلام السياسي على المجتمعات الديموقراطية في ألمانيا وأوروبا” عن الاعتداء على موقعها الإلكتروني مشيرة إلى “اعتداء بالسكين” ضد شتورتزنبرغر خلال تجمع لها.

وأوردت الحركة أن زعيمها و”عددا من متطوعي حركة المواطنين باكس يوروبا وشرطيا أصيبوا بالسكين” بعضهم جروحهم “بالغة جدا”.

وذكرت الحركة أن الشرطي أصيب في عنقه وفي ظهره.

وكان شتورتزنبرغر (59 عاما) في الماضي متحدثا باسم الاتحاد المسيحي الاجتماعي، الحزب المحافظ البافاري، في ميونيخ وهو ينشط في عدة منظمات قريبة من اليمين المتطرف ومعادية للإسلام.

FAQ

1. ما هي جنسية الشخص الذي قام بالهجوم؟

غير معروف

2. أين وقع الهجوم بالضبط؟

في مدينة مانهايم في غرب ألمانيا

3. هل كان الهجوم مستهدفًا لشخص معين؟

نعم، كان مستهدفًا للناشط المعادي للإسلام في ألمانيا ميكايل شتورتزنبرغر.



اقرأ أيضا