النقاط الرئيسية:

النقاط الرئيسية
التقاء بين رئيس السلطة التنفيذية المكلّف في إيران ووزير الخارجية العماني
نقل تحيات سلطان عُمان إلى مسؤولي إيران
التعاون والعلاقات القوية بين البلدين
التحديات الإقليمية والدولية وحاجة المجتمع الدولي للعمل المشترك

التقاء بين رئيس السلطة التنفيذية المكلّف ووزير الخارجية العماني في طهران

طهران «العُمانية»: التقى دولة الدكتور محمد مُخبر رئيس السلطة التنفيذية المكلف بالجمهورية الإسلامية الإيرانية اليوم معالي السيد بدر بن حمد البوسعيدي وزير الخارجية بالعاصمة الإيرانية طهران.

ونقل معاليه خلال اللقاء تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم – حفظه الله ورعاه – إلى سماحة علي خامنئي المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية ولدولة الرئيس وتمنياته الطيبة للقيادة والجمهورية الإسلامية الإيرانية بالخير والنماء.

من جانبه حمّل دولة الرئيس معالي السيد وزير الخارجية نقلَ خالص تحيات وتمنيات سماحة علي خامنئي المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية والقيادة الإيرانية الطيبة لجلالة السلطان المعظّم – حفظه الله ورعاه – وللشعب العُماني بدوام الازدهار والرخاء، معربًا عن بالغ شكره وتقديره على تضامن سلطنة عُمان مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في هذا المصاب الجلل.

وأعرب معاليه عن خالص مواساته في رحيل وفاة الرئيس الدكتور إبراهيم رئيسي ومرافقيه، داعيًا المولى – جل جلاله – أن يتغمدهم بواسع رحمته ورضوانه وأن يسكنهم فسيح جناته مع الصابرين والشهداء والأبرار.

وأكّد الجانبان خلال اللقاء على العلاقات الوطيدة القائمة بين البلدين الصديقين وعلى استمرار التعاون وتعزيزه في كافة المجالات.

التقاء وزير الخارجية العماني بوزير الخارجية الإيراني

من جانب آخر التقى معالي السيد وزير الخارجية بمعالي علي باقري كني وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية المُكلّف، بمقر وزارة الخارجية الإيرانية. وتطرّق الجانبان خلال اللقاء إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية، والجهود الرامية إلى إيجاد حلول سياسية وسلمية للنزاعات الدائرة في الشرق الأوسط، مؤكدّين ضرورة قيام المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات حازمة لوقف العدوان الغاشم على الشعب الفلسطيني وتحقيق العدالة والحرية له حسبما نصت عليه المواثيق الدولية ذات الصلة. كما أكّدا على أهمية مواصلة الحوار والتعاون بين دول المنطقة لمعالجة التحديات المشتركة. حضر اللقاءين سعادة خالد بن هاشل المصلحي وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإدارية والمالية، وعدد من المسؤولين من الجانبين.

الأسئلة المتكررة:

  • ما هو الغرض من اللقاء بين رئيس السلطة التنفيذية المكلّف ووزير الخارجية العماني؟
  • ما هي القضايا التي تمت مناقشتها في لقاء وزير الخارجية العماني ووزير الخارجية الإيراني؟
  • ما هي النتائج والتوصيات التي تم التوصل إليها في اللقاءين؟

الأجوبة:

  • الغرض من اللقاء هو تعزيز التعاون وتبادل التحيات بين البلدين.
  • تمت مناقشة القضايا الإقليمية والدولية وضرورة إيجاد حلول سياسية وسلمية للنزاعات الدائرة في الشرق الأوسط.
  • تأكيد العلاقات الوطيدة بين البلدين وضرورة مواصلة التعاون في كافة المجالات.



اقرأ أيضا