14 قتيلاً في الهند جراء موجة حر غير مسبوقة

أفاد بيان حكومي يوم الجمعة بأن 14 شخصًا على الأقل لقوا حتفهم في يوم واحد هذا الأسبوع في ولاية بيهار الهندية جراء ارتفاع درجات الحرارة الشديدة.

ونقلت الهيئة الحكومية المسؤولة عن إدارة الكوارث في ولاية بيهار عن المعلومات الحالية قولها “لقد توفي 14 شخصًا بسبب تعرضهم لضربة شمس”.

تشهد الهند في الوقت الحالي موجة حر لم يسبق لها مثيل، حيث تجاوزت درجات الحرارة 45 درجة مئوية في العديد من المدن. وعدا عن ولاية بيهار، لم يتم الإعلان عن عدد الوفيات في باقي أنحاء البلاد.

غضب المحكمة العليا

قد أعربت المحكمة العليا في ولاية راجستان، التي تعد الأكثر تضررًا بارتفاع درجات الحرارة في الأيام الأخيرة، عن غضبها من عدم اتخاذ السلطات التدابير اللازمة لحماية المواطنين من الحر.

وقد أشارت المحكمة في بيان صادر قبل إعلان وفيات ولاية بيهار إلى أن “مئات الأشخاص قد فارقوا الحياة هذا الشهر بسبب ظروف الطقس المتطرفة في شكل موجات الحر”. ودعت الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ الوطنية.

المتوفون

من بين الضحايا في ولاية بيهار، 10 كانوا موظفين يعملون في عملية الانتخابات وكانوا يستعدون لليوم الأخير في الاقتراع المستمر لمدة ستة أسابيع وفقًا لمذكرة صادرة عن مركز إدارة الكوارث في الولاية.

ترتفع درجات الحرارة بشكل كبير في فصل الصيف في الهند، ولكن الباحثين يشير إلى أن التغير المناخي سبب موجات حر أكثر طولاً وتكراراً وشدة.

مع ارتفاع درجات الحرارة هذا الأسبوع في العاصمة نيودلهي، ازداد اتساع نطاق استخدام الكهرباء في المدينة التي يقطنها حوالي 30 مليون شخص، حيث أنه تم تسجيل رقم قياسي يوم الأربعاء.

يشدد الباحثون على أن التغير المناخي الناجم عن نشاط البشر يتسبب في تأثيرات مدمرة في الهند، ويجب أن يكون هذا تحذيرًا للجميع.

النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالمعلومات
عدد القتلى14 شخصاً
سبب الوفياتضربة شمس
ارتفاع درجات الحرارة في الهند45 درجة مئوية
استهلاك الكهرباء في نيودلهيرقم قياسي

الأسئلة الشائعة

س1: كم عدد القتلى الناجمة عن الموجة الحارة في الهند؟

ج: 14 شخصًا على الأقل.

س2: ما هو سبب الوفيات؟

ج: ضربة شمس.

س3: ما هو رقم قياسي تم تسجيله في استهلاك الكهرباء في نيودلهي؟

ج: لقد تم تسجيل رقم قياسي في استهلاك الكهرباء في العاصمة نيودلهي.

اقرأ أيضا